عن قناة السويس وبطاقات التموين.. تقرير توضيح الحقائق يكشف 4 شائعات في 4 أيام

الجمعة، 06 يوليه 2018 06:00 ص
عن قناة السويس وبطاقات التموين.. تقرير توضيح الحقائق يكشف 4 شائعات في 4 أيام
الدكتور مصطفى مدبولى

ردا على 4 شائعات انتشرت فى الفترة من 2 وحتى 5 يوليو الجارى أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار تقرير توضيح الحقائق  حول ما يثار فى وسائل الإعلام حيث رصد المركز :

الشائعة الأولى: اقتراض قناة السويس 300 مليون دولار من بنوك خليجية.

التوضيح والرد: أثير فى العديد من وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء حول اقتراض قناة السويس قرض بقيمة 300 مليون يورو من بنوك خليجية، لتمويل شراء حفارين جديدين وذلك وفقاً لتقرير نشرته إحدى وكالات الأنباء، وقد تواصل المركز مع هيئة قناة السويس، فنفت تلك الأنباء جُملةً وتفصيلاً، مُؤكدةً أن قناة السويس لم تقترض أى أموال من أى بنوك خارجية وأن كل ما أثير حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة، مُشيرةً إلى أن إحصائيات الملاحة بالقناة سجلت زيادة فى العائدات بشكل غير مسبوق، مُحققة أعلى إيرادات مالية فى تاريخها بلغ 5،6 مليار دولار مقابل 5 مليارات دولار العام المالى السابق وهو أكبر دليل على كذب تلك الادعاءات.

وأضافت الهيئة أنها اتخذت خطوات سباقة نحو تطوير المجرى الملاحى للقناة لتعزيز مكانتها التنافسية مع الطرق الملاحية الأخرى، وانتهجت سياسات تسويقية مرنة أثمرت عن جذب خطوط ملاحية جديدة لم تكن تعبر من قبل مما أسفر عن تحقيق الهيئة لمبلغ قدره 600 مليون دولار فى الفترة من يوليو 2017 إلى نهاية يونيو 2018.

وأوضحت الهيئة أنها نجحت خلال العام المالى الحالى فى استقبال أحدث وأكبر سفن الحاويات فى العالم فى أولى رحلاتها البحرية على الإطلاق، تأكيداً على جاهزية القناة لاستقبال الأجيال الجديدة من السفن بعد زيادة أبعادها وعمقها ومناطق الازدواج بها.

وأكدت الهيئة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من ينشر أخباراً كاذبة ومضللة تنال من سمعة قناة السويس، للحيلولة دون تكرار ذلك مستقبلاً.

وناشدت الهيئة فى حالة وجود أى شكاوى يرجى الإبلاغ عنها من خلال إدارة التحركات بالهيئة على الفاكس رقم 0643392833.


•     الشائعة الثانية: إجراء حذف عشوائى للمواطنين من  البطاقات التموينية.

​التوضيح والرد: انتشر فى العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء تُفيد  بقيام وزارة التموين بعملية حذف عشوائى للمواطنين من منظومة البطاقات التموينية، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتى أكدت أن تلك الأنباء غير دقيقة، موضحةً أنه لم يتم حذف أى مواطن بشكل عشوائى من منظومة البطاقات التموينية، حيث أن إجراءات حذف المواطنين التى تجرى من قبل الوزارة تتم بشكل دقيق ومنظم و تقتصر على المتوفين والأسماء المكررة على أكثر من بطاقة تموينية نظرًا لعدم الفصل الاجتماعي، مؤكدًة أنه لم يتم حذف أى مواطن من البطاقات التموينية إلا بعد  إجراء مراجعةً دقيقة بالتعاون مع الجهات المعنية.

 وأشارت الوزارة إلى أن هناك قاعدة بيانات موحدة للمستفيدين من دعم السلع التموينية بشكل يمنع حدوث أى تلاعب، مُؤكدةً على حرص الدولة على توصيل الدعم لمستحقيه عن طريق تنقية البطاقات التموينية بشكل مدروس.

وناشدت الوزارة المواطنين فى حالة تعرض أحد الأفراد المقيدين بمنظومة الدعم لوجود أخطاء فى البطاقة التموينية، بالتوجه إلى المكتب التموينى التابع له، والاستعلام عن الفرد المحذوف والتقدم بطلب لإعادته، وذلك فى حالة ثبوت عشوائية الحذف.


•     الشائعة الثالثة: سائق قطار يترك القطار وينزل لشراء فول وطعمية.

 

التوضيح والرد: تداولت العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعى فيديو لسائق قطار يترك القطار وينزل لشراء وجبة طعام، وتواصل المركز مع وزارة النقل للوقوف على حقيقة الأمر، فأوضحت أنه فور علم الوزارة بالواقعة حققت فيها  للتأكد من مدى صحتها ولاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، وفور التحقق من تلك الواقعة أصدرت الوزارة قرار بإيقاف قائد القطار ومساعده وتحويلهما للشئون القانونية للتحقيق واتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضدهما إضافة للتحقيق مع المسئولين عن التشغيل فى تلك المحطة، مشددةً على أن الوزارة لن تتوانى فى محاسبة أى مقصر وتعالج وتتصدى باستمرار وبحرص شديد لمثل هذه الامور بصفة عاجلة وفورية.

كما أوضحت الوزارة أن هذا التصرف فردى لا يمكن تعميمه على باقى طوائف التشغيل التى تعمل على مدار 24  ساعة لخدمة المواطنين فى هذا المرفق الحيوى الهام الذى يخدم ملايين الركاب يومياً.

وناشدت الوزارة المواطنين فى حالة وجود أى شكاوى تتعلق بمرفق السكك الحديدية الاتصال على الخط الساخن رقم 147.


•     الشائعة الارابعة: تغيير قصة اللغة العربية والإنجليزية للصف الثانى الثانوي.

​التوضيح والرد: تردد فى العديد من صفحات التواصل الاجتماعى أنباء عن تغيير وزارة التربية والتعليم قصة اللغة العربية والإنجليزية المقرران على الصف الثانى الثانوى إلى قيس وليلى للغة العربية وروميو وجوليت للإنجليزية بدءاً من العام الدراسى الجديد، وتواصل المركز مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، فنفت تماماً، مؤكدة أنه لم يحدث أى تغيير فى قصة اللغة العربية والإنجليزية المقرران على الصف الثانى الثانوى وأنهما كما هما دون أى تغيير، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة ولا يجب الانسياق ورائها، مناشدةً الطلاب وأولياء الأمور بعدم الاعتماد على أية بيانات أو أخبار غير رسمية.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة بتحرى الدقة والموضوعية فى نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أى حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأى العام وإثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على أوضاع المنظومة التعليمية.

 

ويأتى تقرير توضيح الحقائق  حول ما يثار فى وسائل الإعلام تنفيذا لتكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بمتابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعى والمواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق:

وطالب التقرير المواطنين، برجاء الإبلاغ عن أى شائعات أو معلومات مغلوطة على الرقم (0227927407) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو إرسالها عبر البريد الإلكترونى ([email protected])  أو الاتصال برقم بوابة الشكاوى الحكومية "16528"

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق