المال الحرام يعلم السرقة.. فتنة «الاختلاسات» تشعل صراع داخل تنظيم الإخوان

الجمعة، 06 يوليه 2018 09:00 م
المال الحرام يعلم السرقة.. فتنة «الاختلاسات» تشعل صراع داخل تنظيم الإخوان
عز الدين دويدار
كتب- أحمد عرفة

 

يعد ملف الاختلاسات داخل جماعة الإخوان، أحد أبرز الملفات المشتعلة داخل الجماعة، حيث لم يتم غلق هذا الملف حتى الآن خاصة في ظل استحواذ عواجيز جماعة الإخوان على ملف الأموال داخل الجماعة خاصة مكتب الإخوان في لندن.


ملف اختلاسات الإخوان

وكان ملف قنوات الجماعة، وتمويلها أحد أبرز الملفات التي اشتعلت داخل الإخوان خاصة في ظل الاتهامات التي وجهها قواعد الجماعة للقيادات باستغلال ملف إعلام الإخوان لاختلاس ملايين الدولارات، عبر ملف التمويل واشتراكات العضوية وشراء مقرات وهمية في إسطنبول وكتابتها باسم القيادات الكبرى بالتنظيم.

 

الحفلات التي تقيمها الجماعة في إسطنبول يتم صرف الملايين عليها، وهو الأمر الذي أغضب القواعد، في ظل استمرار حالة الفشل التي تلاحق جماعة الإخوان منذ سقوط حكم الجماعة والرئيس المعزول محمد مرسي.


اعتراف إخواني بفشل قنوات الجماعة

قيادي إخواني في تركيا، اعترف بفشل إعلام الإخوان، مؤكدا أن الجماعة صرفت الكثير من الأموال على كيانات وتنقلات القيادات وإعلام الإخوان، متهما إعلام الجماعة بالفشل.

 

وقال عز الدين دويدار، القيادي الإخواني، في تصريحات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إن كل الأموال والميزانيات اللي اتصرفت على قنوات الشرعية وحفلات اسطنبول وتنقلات ومؤتمرات القيادات الفاشلة، لم يتم الاستفادة منها بشئ.


اعترافات الإخوان

وكان عز الدين دويدار، القيادي الإخواني، اعترف في الذكرى  الـ5 لعزل محمد مرسي، بفشل كل الكيانات التي دشنتها الجماعة منذ عزل محمد مرسي، حيث لم تحقق تلك الكيانات أي هدف، كما اعترف القيادي الإخواني، أيضا في تصريحات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن بأن جماعة الإخوان كانت تعتمد على إدارة الولايات المتحدة الأمريكية السابقة بعد سقوط محمد مرسي، ولكن الأمر اختلف تماما مع وصول دونالد ترامب للحكم في واشنطن، فموقف النظام العالمي من الجماعة تغير الآن.

 

وفشلت جماعة الإخوان مؤخرا في التحريض ضد الدولة المصرية في الذكرى الـ5 لثورة 30 يونيو، لتعاد من جديد الدعوات الخاصة بمحاسبة القيادات الإخوانية، وسط اعترافات من قيادات الجماعة بأن تجربة التنظيم كانت مليئة بالأخطاء، حيث اعترف قيادي إخواني بارز، بأن التنظيم يحارب كل من يدعو إلى النقد الذاتي، ومحاسبة القيادات الإخوانية على أخطائها، معترفا بأن التنظيم يعاني من ازدواجية كبيرة في عدم السماح بتوجيه أي انتقادات لقياداته.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق