هذه الأسباب الحقيقة لإرسال روسيا أحدث مقاتلاتها لسوريا

الجمعة، 06 يوليه 2018 11:00 م
هذه الأسباب الحقيقة لإرسال روسيا أحدث مقاتلاتها لسوريا
بوتين
كتب مايكل فارس

لازالت سوريا تعتبر مسرحا للقوى الكبرى فى العالم كل منهم يسعى للسيطرة والنفوذ مستخدما الأراضى السورية، وأبرز قوتين على الأرض هي روسيا التى جاءت بناءعلى موافقة من النظام السوري، والأخرى هي الولايات المتحدة الأمريكية التى اقحمت قواتها من أجل الحفاظ على سيطرتها ونفوذها فى المنطقة وتدعيما لأمن إسرائيل فى ذلك الوقت.

خلال المعارك الجبارة التى شهدتها سوريا منذ عام 2011 سواء من المعارضة المسلحة والمرتزقة التى جاءت من خارج البلاد، بدأ كل من روسيا وأمريكا استخدام أسلحتها الحديثة فقد أرسلت واشنطن أحدث مقاتلاتها F22 وF35 ، والتى تعتقد أن لا أحد يستطيع تعبقهما.

بدورها أرسلت روسيا 4 مقاتلات من أحدث طائراتها الحربية من نوع سخوري 57 لعدة مهام نوعية كشفها فلاديمير غوتينيف، عضو هيئة خبراء صناعة الطائرات في مجلس النواب الروسي،  فى تصريحات نقلتها وكالة سبوتنيك الروسية، مؤكدا أن مهامها تتمثل تعقّب المقاتلات الأمريكية فى سماء سوريا.

وقد أتاح وجود الطائرات الأربع من طراز "سو-57" في سوريا الحصول على معلومات إضافية عن قدرة هذه الطائرة على كشف مقاتلات F22 وF35 الخفية والتى يصعب اكتشافها، بحسب فلاديمير غوتينيف

فى فبراير الماضى، كشف  وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن مهمة أخرى موكلة إلى طائرات "سوخوي 57" الموجودة في سوريا، وهى أن طائرتين من طراز "سو-57" قامتا خلال يومين بتنفيذ برنامج تجارب في سوريا.

 

وبرنامج التجارب الروسية كان على تجربة صاروخ "إكس59إم كا2"، وهو صاروخ متوسط المدى من فئة صواريخ "جو - سطح"، يقدر على تصويب نفسه بنفسه نحو الهدف، وفقا لصحيفة "روسيسكايا غازيتا" التي قالت إنه يتم تزويد مقاتلات "سو-57" بصواريخ "جو — جو" القادرة على إصابة الهدف على مسافة 200 كيلومتر بدقة متناهية.

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق