إسرائيل وداعش إيد واحدة.. هذا دليل تعاون تل أبيب مع الإرهابيين في سوريا

السبت، 07 يوليه 2018 10:00 ص
إسرائيل وداعش إيد واحدة.. هذا دليل تعاون تل أبيب مع الإرهابيين في سوريا
سوريا
كتب أحمد عرفة

 

لم يتخلف مخطط إسرائيل، عن مخطط الولايات المتحدة الأمريكية، في دعم المجموعات الإرهابية وبالتحديد تنظيم داعش الإرهابي، خاصة في ظل الغارات الجوية التي تطلقها قوات الاحتلال على مواقع تابعة للجيش السوري، وكان آخرها ما حدث خلال الساعات الماضية.


انتصارات الجيش السوري

بعد تحرير الجيش السوري للعديد من المدن التي كانت تسيطر عليها داعش، كان يتم اكتشاف وجود أسلحة إسرائيلية بحوذة العناصر الإرهابية التابعة للتنظيم، وهو ما يؤكد العلاقة بين هذا التنظيم الإرهابي وبين إسرائيل.

 

اتهامات عديدة وجهها سياسيين سوريين، بدعم إسرائيل لتنظيم داعش الإرهابي، خاصة في ظل استمرار الغارات التي تشنها تل أبيب ضد النظام السوري.


ضربات إسرائيل ضد المواقع السورية

وأعلن الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، على "تويتر" أن الجيش الإسرائيلي أكد قصف موقع عسكري سوري انطلقت منه قذيفة هاون سقطت داخل المنطقة العازلة.


تعاون إسرائيل مع داعش

وفي سياق متصل، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن عمار الأسد، عضو البرلمان السوري، تأكيده أن إسرائيل تسعى للحفاظ على وجود الجماعات الإرهابية والمسلحة بالجنوب السوري، حيث أن الهدف من عمليات القصف في الجنوب السوري والمناطق الأخرى بسوريا تهدف إلى عدم الاستقرار في منطقة الجنوب، فإسرائيل عملت على تأسيس كيانات تابعة لها تشبه الجيش في المنطقة الحدودية، والجيش الإسرائيلي يحاول دائما رفع الروح المعنوية للإرهابيين بالضربات المتفرقة هناك وهناك، وأن الأسلحة التي وجدها الجيش السوري بالمناطق التي استعادها إسرائيلية الصنع ومن بعض الدول الأخرى لكنها تمر عبر إسرائيل، كما أن إتمام عملية المصالحة في الجنوب وتسليم الأسلحة أزعج إسرائيل، خاصة بعد تحقيق النصر المتتالي وبسط السيطرة على معظم التراب السوري.

 

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أكدت أن الجيش السوري ، تمكن من الوصول إلى الحدود الأردنية في محافظة درعا جنوبي سوريا، موضحة أن الجيش السوري تمكن من بسط سيطرتها على 6 كيلومترات من الشريط الحدودي بين البلدين، كما تم نقل المشاة والآليات من محافظة السويداء إلى محافظة درعا للتثبت في هذه المنطقة، حيث تركزت القوات السورية على اتجاه الجمرك القديم في الأطراف الجنوبية لمنطقة درعا البلد، فيما استهدفت مجموعات إرهابية تتبع لجبهة النصرة، بالقذائف الأحياء السكنية في مدينة درعا وأسفرت العمليات عن تدمير عدد من منصات إطلاق القذائف وتكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق