لهذا السبب ترفض المعارضة المسلحة في سوريا الاستسلام.. والأردن يتدخل

الجمعة، 06 يوليه 2018 08:00 ص
لهذا السبب ترفض المعارضة المسلحة في سوريا الاستسلام.. والأردن يتدخل
سوريا
كتب مايكل فارس

نجح الأردن فى الوساطة بين كل من روسيا وسوريا من جهة والمعارضة المسلجة من جهة أخرى، ومن خلف الكواليس استطاع إقناع مقاتلى المعارضة من الجيش السورى الحر، الذى طالما دعمته المملكة وقوى غربية، بالتوصل لاتفاق مع روسيا قد يجنب جنوب سوريا مزيدا من إراقة الدماء والدمار.

عقب التدخل الأردنى خلال الآيام القليلة الماضية، بدأت ملامح الحل فى الظهور على السطح، وقد أعلن إبراهيم الجباوى، المتحدث باسم المعارضة المسلحة فى سوريا، إن الوساطة الأردنية نجحت فى إعادة مفاوضى المعارضة إلى الطاولة مع ضباط روس بشأن التوصل لاتفاق نهائى ينهى القتال ويسلم محافظة درعا لسيطرة الدولة.

شروط المعارضة

ومن المتوقع أن يعقد الجانبان محادثات قريبة، فى مدينة بصرى الشام الجنوبية التى عقدت فيها بالفعل أربع جولات من المحادثات منذ يوم السبت لكنها لم تنجح حتى الآن فى التوصل لاتفاق، بحسب ما أكد المتحدث باسم المعارضة.

وعن نقاط الخلاف الرئيسية بين المعارضة المسلحة وروسيا وسوريا، بحسب ما أعلن مسؤلون منهم تتركز فى تسليم المسلحين لأسلحتهم دفعة واحدة أم على مراحل قبل تسليم المناطق التى يسيطرون عليها لسلطة الدولة تحت إشراف الشرطة العسكرية الروسية.

 

من جانبه أعلن الأردن، إنه نجح في إقناع المعارضة السورية والجانب الروسى بالاجتماع مرة أخرى في مسعى للتوصل إلى وقف لإطلاق نار وحل سياسي، حسبما أعلنت المتحدثة باسم الحكومة جمانة غنيمات، والتى أكدت أن وفد المعارضة في طريقه إلى بلده في جنوب سوريا لبدء جولة جديدة من المفاوضات مع الروس.

 

 

وأجرى وزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدى محادثات الأربعاء فى موسكو حيث حذر من أزمة إنسانية تلوح فى الأفق على الحدود، مشددا على ضرورة التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار لأن الأمر أصبح باتا و ملحا بحسب تعبيره.

مخاوف أدرنية

عقب التفاوض اتخذت الأردن مساعى احترازية لحماية أمنها ومصالحها، حيث أعلنت وزيرة الإعلام الأردنية جمانة غنيمات، الخميس، أن بلادها اتخذت قرار إغلاق الحدود لحماية أمنها ولتجنب أية مخاطر قد تهدد أمنها ولا تحقق مصالحها.

الحل ليس فى فتح الحدود بل فى التوصل لحل سياسى لإنهاء الأزمة، بحسب ما أكدت«غنيمات» فى تصريحات نقلتها سكاي نيوز عربية، مضيفة، أن الأردن مستمر بواجبه الإنسانى فى إيصال المعونات الإغاثية للنازحين السوريين فى الداخل السوري.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق