اليوم الثانى لتنفيذ الرسوم الجمركية.. هل تأثر الاقتصاد الأمريكي بالحرب التجارية؟

السبت، 07 يوليه 2018 10:00 م
اليوم الثانى لتنفيذ الرسوم الجمركية.. هل تأثر الاقتصاد الأمريكي بالحرب التجارية؟
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب
رانيا فزاع

فى اليوم الثانى لاندلاع الحرب التجارية التى شنها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على الصين أمس، تأثرت عدد من السلع ومؤشرات الاقتصاد.

ورغم أن التأثير حتى الآن ليس كبيرا بالقدر الذى كان متوقعا إلا أن عددا من القطاعات شهدت تراجعا، فانخفضت أسعار فول الصويا إلى أدنى مستوياتها خلال ما يقرب من عقد من الزمان، حيث أدى الانتقام الصيني إلى تحويل الطلب بعيداً عن المزارعين الأمريكيين وتجاه أولئك في البرازيل.

كما أنه عاجلا أم آجلا ، سوف تحذو قطاعات أخرى حذوها. ويجب أن تكون آثار إجراءات يوم الجمعة على الأسعار ملحوظة ، لكنها ليست كارثية. فلا يزال 34 مليار دولار جزءًا صغيرًا نسبيًا من إجمالي التجارة ، بل إنه جزء أصغر من حجم اقتصاد الولايات المتحدة .

 وبلغ الناتج المحلي الإجمالي لأمريكا  بحسب موقع فوربس الاخبارى أكثر من 19 تريليون دولار العام الماضى. وأعلن الرئيس ترامب أنه فى حال ردت الصين على ذلك ، سوف ينتقم بتهديدات أخيرة بأكثر من نصف تريليون دولار.

لذلك فالتصعيد من جانب الصين هو مصدر قلق كبير كما أن هناك شاغل ثان ينتشر في الكفاح من أجل إقامة علاقات تجارية مع بقية العالم.

 ولم يركز الرئيس ترامب جهوده التجارية على المخاوف الصينية ، بالطبع. وقد اختار معارك تجارية مع الكثير من بقية دول العالم ، ولا سيما مع تعريفات "الأمن القومي" على الفولاذ والألمنيوم.

فبدلاً من بناء تحالف للتعامل مع القضايا الصينية الصعبة ، ألهم الرئيس ترامب الصينيين على الاقتراب من أوروبا حول تحالف للتعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية.ولهذا السبب تراجعت أوروبا حتى الآن. لكن يبقى أن نرى كيف ينجح التحالف عبر الأطلنطى فى قمة الناتو المقبلة. وكيف ستنتهي هذه الحرب التجارية؟ وقد ترك الرئيس ترامب الخيار الصيني غير القابل للتطبيق سياسياً للتراجع ، ولا توجد أية مطالب واضحة يمكن أن يلتقي بها الصينيون ، حتى لو كانوا يميلون إلى هذا الحد. وليس من المرجح أن يغير الرئيس ترامب فجأة النظرة المتشككة للتجارة التي ظل يحتفظ بها لعقود.

وتراجع الدولار أمام نظرائه أمس الجمع قبيل تقرير الوظائف الأمريكي الرئيسي ، وساد الحذر بين  المستثمرين في الأسواق العالمية مع التركيز على اتخاذ إجراءات انتقامية يمكن أن تستخدمها الصين.

وقالت وزارة التجارة الصينية أمس إن الصين ليس أمامها خيار سوى مكافحة التحرش الامريكي بشأن التجارة.

يذكر أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بدأ أمس أول خطواته فى فرض رسوم جمركية على بضائع صينية بلغت قيمتها 34 مليار دولار ، بنسبة 25% .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق