هل تغريدات حمد بن جاسم تكشف صراعًا خفيًا في أروقة النظام القطري؟

الإثنين، 09 يوليه 2018 12:00 ص
هل تغريدات حمد بن جاسم تكشف صراعًا خفيًا في أروقة النظام القطري؟
حمد بن جاسم - عبدالله العساف
شيريهان المنيري

لازالت السوشيال ميديا ساحة جيدة لكشف تخبط  النظام القطري، عبر الحسابات الرسمية لمسؤوليها والأذرع الإعلامية الشهيرة، التابعة لتنظيم الحمدين، خلال الآونة الأخيرة.

رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق، حمد بن جاسم غرد اليوم الأحد مجددًا بعد انقطاع طويل يقرب من شهر، من خلال تغريدتين عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر، تسببا له في مزيد من الإحراج والانتقاد من قبل المتابعين في الأوساط العربية ولاسيما الخليجية.

اقرأ أيضًا: الإعلام الجديد مرآة التخبط القطري.. تويتر وإنستجرام يفضحان «تميم»

حمد بن جاسم يقول: «من الغريب، أننا كدول عربيه وبالذات دول الخليج نحترم العهود والقوانين التي تربطنا بالغرب سواء كانت اقتصاديه أو حقوق مؤلف أو خلاف ذلك، ودائمًا نحسب تأثير أي خطوة سنأخذها على صورتنا لدى الآخرين، ولكننا لا نحترم أي تعهدات أو قوانين بيننا كعرب أو خليجين.. هذا ما يقلل من احترام الغير لقوانيننا المحلية أو التي تجمعنا من خلال الجامعة العربية أو مجلس التعاون وكأننا نؤكد مقولة "من أمن العقوبة أساء الأدب". هناك أمثلة كثيرة أستطيع أن أسوقها، وهو ما دعاني أن أكتب هذه الخاطرة، ولكنني أكتفي الآن أن أكتبها بشكلها العام».36798355_10160692836445392_3589449141593309184_n

 

وعلى الفور انهالت التعليقات المستنكرة لحديثه، مع الإشارة إلى تعود النظام القطري على الغدر ونقض العهد، ولعل نقض «إتفاق الرياض» لعام 2014، لأبرز دليل على ذلك، إلى جانب ما تم تسيربه من تسجيلات له وللأمير الوالد، حمد بن خليفة آل ثاني من تسجيلات تثبت تورط النظام القطري في كثير من المؤامرات التي استهدفت أمن واستقرار المنطقة العربية.

بن هباس
 
صالحة
 
الزعابي
 

أستاذ الإعلام السياسي بجامعة الإمام، الدكتور عبدالله العساف يعلق في تصريحاته الخاصة لـ«صوت الأمة»، قائلًا: «صحوة بن جاسم من سباته الإليكتروني ودخوله عالم العصفور الأزرق يذكرني بحركات وطرق بعض مدربي كرة القدم عندما يخسر فريقة وتتجه المباراة إلى الوقت الضائع، فيرمي بأخر أوراقه على أمل تعديل النتيجة، وهذا هو حال أحد أفراد تنظيم الحمدين عندما أدرك فشل جيوشهم وذبابهم الإليكتروني، فظهرت الشخصية الحقيقية المحركة والمديرة للمؤمرات والدسائس مرتدية ثوب الواعظ والناصح والمثالية الداعية إلى قيم العدل والأخوة والأخلاق في محاولة بائسة لاستمالة الرأي العام العربي وحرف مساره وقناعته  تجاه ادعاء قطر بالمظلومية»، مضيفًا أن «حمد بن جاسم كان قد أطلق تغريدته الأولى التي تحولت إلى هجمة مرتدة، عندما قال أنه يدخل تويتر لا لإثارة البلبلة وإنما للتذكير فإن الذكرى تنفع المؤمنين».

وتابع «العساف» بأن «تغريدات مهندس التآمر نجدها تناقض بعضها وتثير السخرية والضحك فبعد تغريدته الأولى بدأ في دعوة الحكومات العربية إلى الاهتمام بتنمية شعوبها والابتعاد عن الفتنة ونسي أو تناسى أن قناته الجزيرة هي المحرك الأول للفتنة في الوطن العربي وهي من حرك الشارع العربي ضد حكوماته، وهي من تبنت المارقين والإرهابيين وقدمتهم كمناضلين ضد دولهم  اعتقادًا منه أن الشعوب العربية ذاكرتها كذاكرة السمك، وفات عليه أن في كل بيت عربي مأتم ويتيم وأرملة كانت قطر أحد أسبابه، وما الربيع العربي عنا ببعيد، فكما غرد بقلمه وقال أن التاريخ لن يرحم من زرع الكراهية بين شعوب المنطقة فهو بلا شك يقصد قناة الجزيرة، وها هو اليوم يتحفنا بتغريدتين تشيران إلى سلوك قطر مع جيرانها دون وعي منه أو إدراك لمغزى كلامه؛ فقطر لم تحترم تعهداتها ولا سيادة جيرانها وعمقها العربي فهي الخائن والنموذج السيء الذي يرانا الغرب من خلاله، وربما تحمل تغريداته بعدًا آخر يشي بصراع خفي بين مختلف الأطراف لدى النظام القطري».

اقرأ أيضًا: قطر تواصل الاحتماء بالغرب: «الصور ما بتكدبش»

وتواصل الدوحة تعنتها تجاه قائمة المطالب العربية التي من شأنها إحتواء ورطتها في دعم وتمويل الإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، رافضة التخلي عن علاقتاتها الوطيدة مع إيران، والقاعدة العسكرية التركية الكائنة بالأراضي القطرية، وإغلاق قناة الجزيرة، التي تعكف على التحريض وبثّ السموم في المنطقة العربية.

وكانت الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر، في 5 يونيو من العام الماضي إثر ثبات دعمها وتمويلها للإرهاب، وتهديد الأمن القومي العربي.

اقرأ أيضًا: هل عاد الشيطان ليطل برأسه؟.. دلالة ظهور حمد بن جاسم في صلاة العيد بقطر

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق