ثروات مصر من البر للبحر.. خريطة إنتاج الغاز والزيت بين حقل ظهر وحوض فاغور

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 04:00 ص
ثروات مصر من البر للبحر.. خريطة إنتاج الغاز والزيت بين حقل ظهر وحوض فاغور
حقل نفط- أرشيفية
مروة الغول

تفتح الاكتشافات الجديدة  لحقول النفط وحفر الآبار الاستكشافية مناطق إنتاجية جديدة في مصر، وتعد إيني المنتج الرئيسي لحوالي 300 ألف برميل من النفط المكافئ باليوم الواحد في مصر، حيث أنها تمتلك بالكامل امتياز جنوب غرب مليحة، بالصحراء الغربية، عبر وحدتها أيوك وبعد إعلان الشركة،اليوم، عن تحقيق اكتشاف نقطي ثانٍ في حقل فاغور بالصحراء الغربية، وذلك بعد أقل من شهرين عن إعلان اكتشاف الحقل النفطي الأول «في  نفس منطقة الامتياز، مايو الماضي، تخطط إيني لحفر آفاق استكشافية أخرى بالقرب من اكتشافات A2-X و B-1X لتعزيز ما يمكن أن ينتج كمنطقة إنتاجية جديدة لشركة إيني في مصر.

من جانبه قال الدكتور جمال القليوبى، خبير الطاقة العالمي وأستاذ هندسة الطاقة بالجامعة الأمريكية، أن شركة إينى الإيطالية، هي الأقرب من ضمن الشركات الأجنبية إلى المصريين، حيث تتمتع تلك الشركة بثقل وثقة داخل مصر ولها خبرة واضحة في الالتزام بالمهام وإنجاز الأعمال الخاصة بمناطق الامتياز الخاصة بها سواء في البحر المتوسط أو الصحراء الغربية، لافتا أن حجم استثماراتها  46% من حجم استثمارات السوق المصري في قطاع البترول.

وأضاف أستاذ هندسة الطاقة، أن ما تم اكتشافه من حقول في الصحراء الغربية حتى الآن لم يتعدى 29 % من قدرتها الاحتياطية حيث أن هناك  أكثر 2900 بئر لها دعامة ونتائج ايجابية موضحا في هذا السياق أن الصحراء الغربية لديها قدرات هائلة وخاصة الطبقات الممتدة من  أقصى الشمال إلى الجنوب، وهي الحل الأمثل للحصول علي الزيت الخام مطالبا بضرورة إنشاء هيئة قومية اقتصادية لتنمية الصحراء الغربية والثروة المعدنية بها تضم وزارات الصناعة والتجارة والبترول والثروة المعدنية ووزارة الاستثمار والتعاون الدولي.

وذكر جمال القليوبي، أنه خلال الربع الأخير من 2018 سيكون هناك اكتشافات جديدة بالصحراء الغربية والصحراء الشرقية والبحر الأحمر، لافتا أن خريطة الدولة  للبحث والاستكشاف تسعي للحصول علي معدلات الإنتاجات العالية ومد شبكات التجميع بأكبر حقول الإنتاج والعوائد اقتصادية.

ويقع الاكتشاف النفطي الثانٍى في حقل فاغور بالصحراء الغربية يقع  جنوب غرب منطقة المليحة بالصحراء الغربية، على بعد حوالي 130 كم شمال واحة سيوة كما تم حفر بئر SWM B1-X، على بعد 7 كيلومترات من أول اكتشاف SWM A2-X، علي عمق إجمالي 4523 مترًا.

كما سيتم توجيهه إلى البنية التحتية القائمة بالفعل ثم يتم شحنها إلى محطة الحمرا من خلال خطوط الأنابيب القائمة  كما تم فتح البئر للإنتاج في الأحجار الرملية في ديسوكي وسلمت 5130 برميلاً من النفط يومياً (BOPD) من الزيت الخفيف، مع غاز منخفض مصاحب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق