«سمير سبوت» يطاردها.. هل تلقى باريس مايكل جاكسون مصير مصطفى قمر؟

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 11:00 ص
«سمير سبوت» يطاردها.. هل تلقى باريس مايكل جاكسون مصير مصطفى قمر؟
سمير سبوت - مايكل جاكسون

ضريبة النجومية والشهرة لم تعد مطارادات في الشوارع والأماكن العامة، من أجل التقاط صورة مع نجم ما أو الحصول على توقيعه على «أوتو جراف»، بل امتد الأمر للتهديد بالقتل إن رفضت الشخصية المشهورة طلبات محبيها، كما هو الحال مع نجلة النجم الأمريكي مايكل جاكسون. 
 
تلقت باريس مايكل جاكسون، تهديدات بالقتل من أمريكي يدعى نيكولاس ستيفنز، الذي زارها في الاستوديو الذي تعم فيه، قبل أن يخبر أصدقائها بنيته انهاء حياتها. 
 
حصلت الفتاة البالغة من العمر 20 عاماً، وتعمل كممثلة وناشطة اجتماعية وعارضة أزياء شهيرة، على حكم في يونيو الماضي يلزم مطاردها بالابتعاد عنها مسافة 90 مترا وعدم التواصل معها نهائيا، إلى أن تعقد جلسة أخرى في 24 يوليو الجاري.
 
برر ستيفنز أمام المحكمة تهديده لـ«جاكسون» بأنه كان يريد مقابلة النجمة المشهورة، وأخبرها مسبقا بنيته زيارة الاستديو الذي كانت تسجل فيه مرات عدة، وانتظرها مرة لمدة تجاوزت 15 ساعة لرؤيتها في الاستوديو عينه لكنها لم تحضر، مما أثار غيظه ليخبر أحد أصدقائها على باب الاستديو بأنه سينهي حياتها بحلول منتصف الليل، مشيرا إلى بندقية.
 
الطريف في الأمر أنه بعد تهديده بقتل عارضة الأزيار الشهيرة، نشر تغريدة على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» قال فيها إنها «توأم روحه»، وفقاً لما عرضته المكحمة في ثائق القضية. 
 
تهديد الفتاة الأمريكية، والتي تحتل المرتبة الثانية بين أبناء مغني البوب العالمي مايكل جاكسون من زوجته ديبي رووي، جسدتها السينما المصرية قبل عشر سنوات، عبر شخصية «سمير سبوت»، التي لعبها الفنان فتحي عبد الوهاب، أمام الفنان مصطفى قمر والفنانة سمية الخشاب. 
 
الفنان فتحي عبدالوهاب، ظل لفترة طويلة راسخاً في أذهان الجمهور بهذه الشخصية، مما دفعه للعزوف عن تقديمها مرة ثانية، تجنباً للتكرار مثلما صرح «عبد الوهاب» أكثر من مرة. 
 
أكد «عبد الوهاب» أن تحويل سمير سبوت في عمل لوحده أمر صعب، على الرغم من كم العروض التي تلقاها لتقديم الشخصية مرة أخرى. 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق