الخط الخلفي كلمة السر.. جريزمان لـ"دفاع الديوك" هكذا صعدت فرنسا للنهائي

الأربعاء، 11 يوليه 2018 04:00 ص
الخط الخلفي كلمة السر.. جريزمان لـ"دفاع الديوك" هكذا صعدت فرنسا للنهائي
فرنسا
كتب أحمد عرفة

أظهر دفاع فرنسا قوة كبيرة في هذا المونديال خاصة في الدور ربع النهائي ونصف النهائي، حيث يدين له الديوك بالفضل في صعود منتخب فرنسا إلى نهائي مونديال كأس العالم 2018 ولما لا تكرار إنجاز غاب 20 عاما، عندما رفع زين الدين زيدان كأس العالم في مونديال 1998 لأول مرة في تاريخ فرنسا.

 

الدفاع الفرنسي مكن منتخب بلاده من الحفاظ على الشباك لـمباراتين متتاليتين أمام الأوروجواي، في دور الـ8 وكذلك أمام بلجيكا في دور الـ4، حيث تلقت شباك فرنسا منذ بداية المونديال وحتى الآن 4 أهداف فقط في 6 مباريات.

 

تكرار أهداف فرنسا بنفس الشكل في دور ربع ونصف النهائي، كرة ثابتة ينبري لها أنطوان جريزمان ثم يقوم أحد نجوم دفاع فرنسا بإحراز الهدف برأسه، فالمرة الأولى كانت في مباراة أوروجواي عندما صوب جريزان كرة ثابتة جولها فاران إلى المرمى محرزا الهدف الأول لفرنسا، وفي دور نصف النهائي كرة ركنية ثابتة يرفعها جريزمان ينبري لها أوميتيتي ليسجل الهدف الوحيد لفرنسا الذي يعبر بالديوك إلى النهائي للبطولة الأغلى في العالم.

 

تدين فرنسا بالفضل لكل من ريال مدريد وبرشلونة،   في تحقيق هذا الإنجاز، فالمدافعان اللذان سجلا برأسيهما في ربع ونصف نهائي كاس العالم للدسوك كان فاراتن نجم دفاع الفريق الملكي، وصامويل أوميتيتي نجم دفاع البلوجرانا، وهما معروفان بقدرتها الفائمة على ضربات الرأس في الكرات الثابتة بالدولي الإسباني.

 

صلابة الدفاع الفرنسي بحضور هذين النجمين، كانا لهما الفضل أيضا في وصول منتخب الديوك للنهائي، فالالحتامات القوية والقدرة على مواجهة هجوم المنتخبات المنافسة، وكذلك التعامل بشكل جيد مع الكرات العرضية كلها ميزات تمتع بها الدفاع الفرنسي بحضور فاران وأوميتيتي، ليكون الدفاع الفرنسي أحد أقوى الدفاعات في مونديال روسيا 2018.

 

سيراهن المنتخب الفرنسي كثيرا على هذا الثنائي في الدفاع خلال المباراة النهائية التي ستقام الأحد المقبل 15 يوليو، في منع إحراز أهداف في مرمى الديوك، وأيضا خطف أهداف من الكرات الثابتة تمكن الديوك من تكرار إنجاز مونديال 1998، ليكون لأول مرة تحرز فرنسا كأس العالم خارج ملعبها حيث أن المرة الوحيدة التي فاز بها الديوك كان المونديال يجرى على الأراضي الفرنسية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق