«مركز تايه يا ولاد الحلال».. «البحوث الزراعية» يبحث عن تمويل أبحاثه ودراساته

الخميس، 12 يوليه 2018 10:00 ص
«مركز تايه يا ولاد الحلال».. «البحوث الزراعية» يبحث عن تمويل أبحاثه ودراساته
زراعة الأراضى - صورة أرشيفية
كتب ـــ محمد أبو النور

يمثل تمويل الأبحاث والمراكز والمؤسسات العلمية والاقتصادية، سمة من سمات العالم الحديث، وركيزة من ركائزها التى تُجدد نشاطها وشبابها،حتى تتمكن من الاطلاع بدورها الرائد فى خدمة المجتمع،وتستطيع الإنفاق على الأبحاث والابتكارات والاختراعات وورش العمل،ونقلها من طور النظريات والفروض العلمية إلى أرض الواقع، حيث تتحول من خلال المصانع والشركات إلى منتجات محسوسة،سواء كانت سلعاً استهلاكية أو منتجات زراعية أو صناعات ثقيلة،تنتج صناعات أخرى.

ومن حُسن الطالع أن العالم العربى والإسلامى، كان قد استشرف ذلك العبء الثقيل على مؤسسات الدولة، فحمل عنها ما يسمى ــ حالياً ــ بالمجتمع المدنى، وقديماً "الوقف" العام والخاص قسطاً كبيراً من هذه المسؤولية بالغة الأهمية،وبالأمس القريب أثار الدكتور عز الدين أبو ستيت ، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى ،قضية دعم مركز البحوث الزراعية،التابع للوزارة للقيام بدوره وأداء رسالته ، فى ظل التحديات الحالية ، وخطط الحكومة فى الاستصلاح الزراعى وتوفير الغذاء لأكثر من 100 مليون مصرى.

أساتذة وخبراء مركز البحوث الزراعية

يعتبر مركز البحوث الزراعية ،الصرح الأكبر الذى يتولى مسؤولية دفع التنمية الزراعية إلى التقدم فى الحروسة،وهو قاطرة البحوث والتطوير الزراعى والحيوانى والداجنى والسمكى في مصر ، وقد أنشىء بقرار رئيس الجمهورية  رقــم 2425  لسنة  1971 ، بتاريخ 7 يوليو 1971 ، وقد احتوى قرار ميلاده على 19 مادة ، تنظم اختصاصاته وأسلوب عمله وارتباطه بوزارة الزراعة، وجاء إنشائه ليتولى وضع وتنفيذ مشروعات وبرامج وخطط واستراتيجيات البحوث الزراعية، التي تستهدف النهوض بالإنتاج الزراعى النباتى والحيوانى رأسياً وأفقياً، كما يستهدف نشر نتائج البحوث وتداولها وتعميم تطبيقها بواسطة المزارعين ، و يضم مركز البحوث الزراعية 16 معهداً ،كان أحدثها معهد بحوث البيوتكنولوجى والهندسة الوراثية، و10 معامل مركزية و 19 محطة بحوث ، أحدثها محطة بحوث توشكى،و 23 إدارة تجارب زراعية تغطى جميع محافظات الجمهورية، ويعمل بهذا المركز 5 آلاف و 593 خبيراً يحملون شهادات الدكتوراه والماجستير في مختلف فروع وتخصصات العلوم الزراعية.

888888
ندوة فى إحدى محطات بحوث مركز البحوث الزراعية

ويُعد مركز البحوث الزراعية، المحور الأساسي في تنفيذ الحملات القومية لاستنباط أصناف وسلالات جديدة من الحبوب وتحسين الأصناف الحالية، وجودة واستنباط أصناف جديدة من محاصيل الألياف والمشروع القومي للنهوض بالمحاصيل الزيتية والبصل والمشروع القومي للمحاصيل السكرية ومشروع النهوض بالحاصلات البستانية ومشروع رفع الكفاءة الإنتاجية للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، ومشروع تطوير نظم الرى والصرف وتحسين خواص التربة، ومشروع البحوث والدراسات المتعلقة بحصر ومتابعة الآفات الحشرية والحيوانية التي تصيب الحاصلات الزراعية، ومشروع بحوث تكنولوجيا الأغذية والأعلاف، و مشروع التوسع في الدراسات الاقتصادية والإحصائية والمشروع القومى للهندسة الوراثية والمشروع القومي للهندسة الزراعية.

66666
محطة بحوث الجميزة

ميزانية مركز البحوث لا تكفى

ومن خلال دور مركز البحوث الزراعية الهام والحيوى، ومعاهده الكثيرة والمتعددة، وإداراته المتشعبة، ومحطات بحوثه المنتشرة فى ربوع مصر، يحتاج هذا الصرح العلمى البحثى إلى ميزانية هائلة للإنفاق على كل هذه المجهودات والبحوث العلمية،وعلى أكثر من 5 آلاف خبير ، وأستاذ من حملة الدكتوراه والماجستير،فى حين أن هذه الميزانية ،وطبقاً لما قاله، الدكتور عبد السلام دراز ، الأستاذ بقسم بحوث الأرز بمعهد المحاصيل الحقلية، فى هذا الشأن ، فإن ميزانية مركز البحوث الزراعية محدودة، ولا تتعدى الـ 3 مليون جنيه فقط ، في حين يتم إنفاق ما لا يقل عن 10 مليون جنيه على بحوث الأرز،وكان الدكتور حامد عبد الدايم ،المتحدث الرسمي السابق ، باسم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، قد أكد أن ميزانية المركز خلال عام 2016 ، بلغت 27 مليون جنيه، وهو مبلغ زهيد ــ على حد قول عبد الدايم ــ نظراً لكم المعاهد والمعامل الكبير المسئول عنها مركز البحوث الزراعية، وأشار عبد الدايم إلى أن الميزانية كانت فى البداية 3 مليون جنيه ، وتم زيادتها بعد ذلك إلى 27 مليون.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق