ذلك بما قدمت أيديهم.. لماذا اعتبر «البيت الأبيض» تنظيم الإخوان جماعة إرهابية؟

الخميس، 12 يوليه 2018 06:00 م
ذلك بما قدمت أيديهم.. لماذا اعتبر «البيت الأبيض» تنظيم الإخوان جماعة إرهابية؟
البيت الابيض
كتب أحمد عرفة

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية في دراسة مخاطر نشاط جماعة الإخوان، في ظل تسريبات تؤكد اقتراب تصنيف الإدارة الأمريكية للجماعة كتنظيم إرهابي، خاصة أن واشنطن وضعت في وقت سابق حركات تابعة للتنظيم مثل لواء ثوار وحسم ضمن قوائم الإرهاب، وهي الحركات التي تضم شباب منتمين للإخوان.

انقلاب واشنطن على الإخوان
الجلسة التي عقدها مجلس الكونجرس الأمريكي، خلال الساعات الماضية، وتحدث فيها عن علاقة التنظيم بالإرهاب، وأوصى بضرورة أن يكون هناك إجراءات يتم اتخاذها من جانب الإدارة الأمريكية ضد الجماعة معاقبة لها على الأنشطة الإرهابية التي يمارسها أعضائها.

جلسة استماع في الكونجرس
جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة الأمن القومي بالنواب الأمريكي، اعترفت بتورط الإخوان في أنشطة إرهابية عديدة في مصر خلال الفترة الماضية والتورط في محاولة استهداف المؤسسات الحكومية واغتيال القيادات الأمنية والتورط في تفجير الكنائس المصرية، وهي الجرائم التي سعت الجماعة لنفيها عن نفسها إلا أن الدلائل أقنعت المجتمع الدولي بتك الجرائم. الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية ستصنف الإخوان وجميع الحركات التابعة لها ضمن التنظيمات الإرهابية على مستوى العالم.

اعتبار واشنطن للإخوان جماعة إرهابية
وقال أحمد الجارالله، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «أمريكا ستعلن قريبآ  تصنيف الاخوان المسلمين وكل المليشيات التابعهة لها ستصنف منظمات إرهابيه وهو أمر محرج لحلفاء أمريكا المؤيدين للإخوان المسلمين مثل قطر وتركيا».

الولايات المتحدة الأمريكية، تعلم جيدا أن جماعة الإخوان تورطت فيا لعديد من العمليات الإرهابية في العديد من الدول، كما أن بعض العمليات الإرهابية التي شهدتها أوروبا كشفت ارتباط بعض المتورطين بها بجماعة الإخوان، خاصة في بريطانيا.

من جانبه قال إبراهيم ربيع، القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، إن ما تم في جلسة الاستماع بالكونجرس الأمريكي نتيجة حتمية للقرار الاستراتيجي الذي اتخذته الدولة المصرية باعتبار الإخوان جماعة إرهابية، وإنهاء وجود تنظيمات ما يسمى بـ"الإسلام السياسي" من مصر والإقليم والعالم بالترتيب.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، أن ما قامت به مصر في هذا التاريخ ليس خلع مرسي من الاتحادية ولكن خلع التنظيم الاخواني من جسد الأمة، ووهو نتيجة جهد شاق ومتواصل ومحترف لأجهزة دبلوماسية ومخابرات ومعلومات الدولة المصرية.

وتابع القيادي السابق بجماعة الإخوان: «الرهان على قاعدة الوعي الصلبة للشعوب بإدراك أن وجود هذا التنظيم خطر كبير عليها وعلى مستقبل أولادها ومبدد لكل تنمية من أجل رفاهية الشعوب».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق