رفع علم سوريا في درعا.. ماذا بعد تحرير الجيش السوري منطقة الجنوب؟

الخميس، 12 يوليه 2018 11:00 م
رفع علم سوريا في درعا.. ماذا بعد تحرير الجيش السوري منطقة الجنوب؟
سوريا
كتب أحمد عرفة

 

انتصار كبير حققه الجيش السوري، في معاركه التي يخوضها في الجنوب السوري، بعد إعلانه تحرير مدينة درعا بشكل كامل من المجموعات الإرهابية بعد أيام من خوض عملية عسكرية استهدفت تحرير المدن السورية من الإرهابيين.


انتصارات الجيش السوري

الانتصارات التي حققها الجيش السوري، جاءت تزامنا مع الاتفاق التي تمكنت روسيا من إبرامه بين النظام السوري والفصائل المسلحة التابعة للمعارضة السورية، مما دفع تلك الفصائل للانسحاب من تلك المناطق وتسليم أسلحتهم.

 

الخطوة التي أعلن عنها الجيش السوري، ستكون دفعة قوية نحو استكمال معركة تحرير جميع الأراضي السورية من التنظيمات الإرهابية، كما سيدفع الغرب إلى تقليل دعمه لتلك المجموعات الإرهابية، في ظل الخسائر الضخمة التي تتلقاها.


تحرير مدينة درعا

في هذا السياق، أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن الجيش السوري دخل مناطق جديدة في مدينة درعا بموجب اتفاق مع الفصائل المسلحة برعاية روسية.

 

وفي ذات السياق، أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن الجيش السوري دخل إلى جميع الأحياء السكنية في مدينة درعا جنوبي سوريا التي كانت تسيطر عليها المجموعات المسلحة المناوئة للحكومة، حيث ترجى الترتيبات لرفع العلم السوري في ساحات المدينة تمهيدا لعودة مؤسسات الدولة إليها.


خسائر الإرهابيين

وفي الإطار ذاته، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية، أن سيطرة الدولة السورية على مدينة درعا ومساحات واسعة من ريفها جاءت بعد عملية عسكرية واسعة النطاق شنها الجيش السوري في 15 يونيو الماضي بالتزامن مع إطلاق الحكومة السورية عملية مصالحة انضمت إليها معظم البلدات، حيث دخل الجيش السوري مدينة طفس في ريف درعا جنوبي البلاد، وقامت برفع العلم الوطني فوق مبنى مجلس المدينة، وسط ترحيب كبير من الأهالي بعد انضمام المدينة إلى المصالحة وتسليم المسلحين أسلحتهم.

 

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية، رفع علم الجمهورية العربية السورية فوق مبنى مجلس مدينة طفس شمال غرب مدينة درعا بنحو 13 كيلومتر، بعد انضمامها إلى المصالحة وانتشار وحدات من الجيش العربي السوري فيها، حيث أن حشودا كبيرة من أهالي المدينة استقبوا الجيش السوري وشاركوا في رفع العلم الوطني في المدينة إيذانا بإعلانها آمنة ومستقرة بعد استسلام المجموعات المسلحة وتسليم اسلحتها تحت ضغط العملية العسكرية التي يخوضها الجيش لإنهاء الوجود الإرهابي في محافظة درعا.

 

من جانبها علقت روسيا على الانتصار الكبير الذي حققه الجيش السوري في مدينة درعا، حيث أوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن الجيش السوري سيطر على الحدود مع الأردن، تم تحرير محافظة درعا بالكامل تقريبا من الإرهابيين ، وتم تنفيذ التحرير مع الحد الأدنى من الخسائر البشرية، حيث أن عملية تطهير محافظة درعا والقنيطرة دخلت في المرحلة النهائية، كما أن تحرير المناطق الجنوبية والغربية في سوريا من الإرهابيين تم بأقل الخسائر.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق