تشمل إجراء 18 ألف جراحة عاجلة.. 5 محاور في خطة وزارة الصحة لإنهاء قوائم الانتظار

الجمعة، 13 يوليه 2018 03:00 م
تشمل إجراء 18 ألف جراحة عاجلة.. 5 محاور في خطة وزارة الصحة لإنهاء قوائم الانتظار
الدكتورة هالة زايد وزير الصحة
محمد فرج أبو العلا

 

بدأت وزارة الصحة فى تنفيذ الخطة الاستيراتيجية للرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، لتطوير المنظومة الصحية فى مصر، والارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمواطنين، بعدما أعلنت الدكتورة هالة زايد وزير الصحة عن مشروعات الوزارة المختلفة التى من خلالها تعمل على تنفيذ تكليفات الرئيس من أجل تطوير القطاع، ومن ثم تقديم الخدمة اللائقة بالمواطن المصرى.

5

 

يأتى ضمن مشروعات الوزارة الاستيراتيجية، منظومة القضاء على قوائم الانتظار لمرضى الجراحات الحرجة والتى تطلب تدخلات متقدمة، والتى أعلنت الوزارة عن أنها تتكلف ميزانية تقدر بنحو 607 ملايين جنيه مصرى، حيث وجه الرئيس بضرورة الانتهاء من قوائم مرضى الأمراض المستعصية والحرجة والعاجلة خلال 6 أشهر من الآن.


18 ألف حالة جراحات حرجة

وبحسب بيانات وزارة الصحة، فإن عدد المرضى بقوائم العمليات الجراحية العاجلة، سواء بمستشفيات وزارة الصحة والتأمين الصحى أو بالمستشفيات الجامعية، يقدر بنحو 18 ألف حالة جراحات حرجة ومتقدمة تشمل «4802 عملية قلب مفتوح، و7156 حالة قسطرة قلب تداخلية، و2083 عملية جراحة عظام، و2432 عملية عيون»، إلى جانب عمليات جراحية أخرى مثل «89 حالة زراعة كلى، و204 حالات زراعة كبد، و355 حالة زراعة قوقعة، و92 حالة جراحة أورام، و675 عملية مخ وأعصاب».


المحور الأول: تحديد حجم قوائم الانتظار

تشمل خطة القضاء على قوائم انتظار المرضى خمسة محاور رئيسية، حيث تستغرق أعمال تنفيذ المحور الأول 4 أسابيع، ويتم خلال تلك المرحلة تحديد حجم قوائم الانتظار من خلال تجميع بيانات المرضى من كافة مقدمى الخدمة الطبية التابعين للدولة، ثم العمل على تدقيق وتصحيح تلك البيانات، وبعدها يتم ترتيب المرضى طبقا للتخصص وتاريخ إقرار الإجراء الطبى.

 

6
 

المحور الثانى: تحديد القدرة التشغيلية

أما المحور الثانى لخطة القضاء على قوائم انتظار المرضى، فيستغرق تنفيذه 4 أسابيع أيضا، ويستهدف تحديد القدرة التشغيلية، حيث يتم خلال تلك المرحلة تجميع بيانات كافة المستشفيات من «السعة السريرية للرعايات المركزة، وعدد غرف العمليات ، والقوى البشرية التشغيلية»، كما يتم تحديد القدرة التشغيلية القصوى فى المستشفيات المشاركة بالمشروع، إلى جانب تحديد حجم وأساليب الفجوة التشغيليها، ووضع الحلول اللازمة سواء متوسطة أو طويلة الأمد من الناحية المالية والإجرائية.


المحور الثالث: البنية التحتية وميكنة المشروع

ويأتى المحور الثالث للخطة والذى يستغرق تنفيذه 10 أسابع، وهى المرحلة الخاصة بالبنية التحتية وميكنة المشروع، حيث سيتم إنشاء موقع إلكترونى لرصد وتسجيل المرضى، كما سيتم إنشاء قاعدة بيانات متكاملة وتفاعلية تشمل «القدرة التشغيلية، والأدوية المتاحة، والمستلزمات الطبية، والقوى البشرية، ومتابعة ومراقبة مؤشرات الآداء»، إلى جانب إنشاء وتشغيل مركز هاتفى لتلقى طلبات واستفسارات المواطنين، وإنشاء وتشغيل مركز سيطرة وتحكم موحد، لتوجيه المرضى إلى منافذ تقديم الخدمة الطبية.


المحور الرابع: الدعم اللوجيستى

أما المحور الرابع للمشروع يستغرق 4 أسابيع، ويشمل الدعم اللوجيستى، حيث سيتم خلال هذه المرحلة تحديد الكميات والأصناف المطلوبة لكافة الإجراءات الطبية، مع حساب التكلفة المالية للمستلزمات والأدوية لكل تخصص، إلى جانب رصد ومراقبة سلسلة الإمداد الخاصة بالأدوية والمستلزمات، لضمان استمرار تقديم الخدمة بكافة المنافذ وبنفس المستوى.

10
 


المحور الخامس: تحقيق الاستدامة

ويأتى دور التمويل وتحقيق الاستدامة فى المحور الخامس والأخير بمشروع القضاء على قوائم انتظار المرضى، والذى يتم تنفيذه خلال 8 أسابيع بمشاركة وزارة التعليم العالى والدولة للبحث العلمى، والكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والبنك المركزى المصرى، ومؤسسة مصر الخير، ويتم خلال هذه المرحلة تحديد مصادر التمويل المتاحة، وتنمية تلك المصادر من خلال جذب التبرعات النقدية وتوجييها لعلاج المرضى بقوائم الانتظار، بالإضافة لعمل شراكات عملاقة فى السوق المحلى مع مزيد من مؤسسات المجتمع المدنى، للمشاركة فى مصادر التمويل.


الموقع الإلكترونى للمنظومة

وفى هذا السياق، أكدت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، أن استخدام الرقم القومى عند إدخال البيانات على الموقع الإلكترونى الجارى تدشينه، سيساهم فى تسهيل التواصل مع المريض، ومن ثم توزيعه على المستشفى الأقل كثافة، لإجراء العملية اللازمة له، من أجل إنهاء قوائم انتظار المرضى على مستوى الجمهورية. 

اقرأ أيضا:

بتكلفة تزيد عن 5 مليارات.. كيف تقضى الصحة على «فيروس سي» مع تطبيق التأمين الصحى؟

بناء على توجيهات الرئيس.. كيف تنفذ وزارة الصحة مشروع تطوير المستشفيات النموذجية؟

عن قانون التأمين الصحي وقوائم انتظار المرضى.. هل يُصلح الرئيس ما أفسده السابقون؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق