مش أي رسالة والسلام.. هذه قواعد «إتيكيت» الواتس أب

الجمعة، 13 يوليه 2018 10:00 ص
مش أي رسالة والسلام.. هذه قواعد «إتيكيت» الواتس أب
واتس اب
كتب مايكل فارس

 

يعد تطبيق «الواتس اب»، هو الأشهر عالميا فى الدردشة وتخطي مستخدميه النشطين أكثرمن مليار يوميا، ويستخدم، من أجل تبادل المعلومات والآراء، في إطار اجتماعي أو مهني.

ولكن هناك عدة قواعد لـ «الاتيكيت» خلال استخدامنا للتطبيق، وضعتها خبيرة الـ«اتيكيت» السيِّدة نادين ضاهر، وهى كالتالي

1. يُطلق من أنشأ المجموعة اسمًا عليها، مع الحرص على إعلام الأشخاص المُراد ضمَّهم إليها قبل فعل ذلك.

2. يجب أن يكون كلُّ الأفراد في المجموعة على معرفة ببعضهم البعض. وفي حال كانوا لا يعرفون بعضهم، يترتَّب على من أنشأ المجموعة أن يسأل الأشخاص عن رغبتهم بالانضمام إلى المجموعة قبل ذلك. علمًا بأنَّ أرقام

الأفراد الشخصيَّة ستظهر على المجموعة، وبالتالي ليس لأحد الحق بتمرير رقم آخر لطرف ثالث، إلَّا بعد أخذ الموافقة.

3. يجب مشاركة الأرقام على انفراد، في حال طلب أحد المشاركين في المجموعة، رقم هاتف شخص معين.

4. يحقُّ لأي شخص مغادرة المجموعة، خصوصًا إذا أعطى أسبابًا وجيهة لذلك. وبالمقابل، لا يحق لأحد أن يعيد إضافة من انسحب، إلَّا إذا طلب هذا الأخير ذلك.

5. ترسل الرسائل لأفراد المجموعة المهنيَّة، في الوقت الذي يعملون فيه دوام الموظَّفين.

6. إذا كان هناك خلاف مع شخص في المجموعة، يُفضَّل التحدُّث إليه على انفراد، مع الإشارة إلى أنَّ المحادثات الثنائية يجب أن تتمَّ على انفراد، بعيدًا عن المجموعة، حتَّى لو كان طابع هذه الأخيرة عائلي.

7. يُفضَّل أن تُكتب الأفكار باختصار.

8. لا يُحبَّذ إرسال كمٍّ هائل من الصور والفيديوهات عشوائيًّا إلى أفراد المجموعة، لعدم قدرة معظمهم على متابعتها بأكملها.

9.  لا يجب إرسال مقالات فيها نوع من التجريح إلى المجموعة، بل يجب التأكُّد من أن المضمون لا يؤذي أحدًا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق