كرواتيا تقترب من الذهب.. هل يحقق رفاق مودريتش ما فشل فيه جيل «سوكر»؟

الجمعة، 13 يوليه 2018 08:00 م
كرواتيا تقترب من الذهب.. هل يحقق رفاق مودريتش ما فشل فيه جيل «سوكر»؟
كرواتيا
كتب أحمد عرفة

لم يتوقع كثير من عشاق الساحرة المستديرة أن يصل المنتخب الكرواتي إلى نهائي البطولة الأغلى في كرة القدم، خاصة مع خروج الكبار من مونديال روسيا 2018، على غرار ألمانيا والأرجنتين والبرتغال وإسبانيا والبرازيل، بجانب عدم صعود منتخبات لها ثقل كبير عالميا مثل هولندا وإيطاليا وتشيلي.

الأداء الكبير الذي ظهر عليه المنتخب الكرواتي منذ بداية البطولة، أكد أن هذا الفريق يطمح أن يصل بعيدا في هذه البطولة، فلم يكن أحد يتوقع قبل بداية هذه البطولة أن الفريق الذي خرج من الدور الأول في مونديال البرازيل 2014، أن يصل للنهائي في البطولة التي تليها مباشرة، وهو ما يؤكد حجم التغييرات التي شهدها هذا المنتخب الكبير خلال تلك الفترة الوجيزة.

أكبر إنجاز للمنتخب الكرواتي في تاريخه، هو الصعود إلى نصف النهائي في مونديال كأس العالم 1998، الذي أقيم في فرنسها حينها والخروج على يد مستضيف البطولة، ثم الحصول على المركز الثالث، إلا أن رفقاء مودريتش، أصروا على أن يتجاوزوا هذا الإنجاز ويصعدون إلى نهائي مونديال روسيا، والاقتراب من الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخهم.

عندما فازت كرواتيا في دور المجموعات على منتخب الأرجنتين الذي كان أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب، بنتيجة 3 صفر حينها توقع الكثيرون أن يكون هذا المنتخب مفاجأة المونديال، خاصة أنه يتمتع بتشكيلة قوية في جميع الخطوط، كما أن لدى لاعبيه حماس شديد غير متوافرة في الكثير من المنتخبات التي شاركت في تلك البطولة.

أن تلعب 3 مباريات في الأدوار الإقصائية بـ120 دقيقة، وتفوز بها وتخرج منتخب بحجم إنجلترا من نصف النهائي، يؤكد أن كرواتيا عازمة على تحقيق المفاجآة في المونديال، وإحراز ما فشل جيل «سوكر» في تحقيقه منذ 20 عاما.

يبقى أن كرواتيا ستلتقى بمنتخب يختلف عن جميع المنتخبات التي التقى بها قبل ذلك، ففرنسا التي تتمتع بخط دفاع قوي للغاية لم يستقبل سوى 4 أهداف فقط منذ بداية البطولة، وكذلك لديه خط منتصف جيد وهجوم ناري، فستكون مهمة الكروات ليست سهلة على الإطلاق، ولكن يبقى عزيمة لاعبي المنتخب في تحقيق المفاجآت أكبر حافظ لهم للفوز بهذا اللقب.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق