تعرف على تفاصيل صفعة الوليد بن طلال الجديدة لإعلام الدوحة وأتباعه

الجمعة، 13 يوليه 2018 08:00 م
تعرف على تفاصيل صفعة الوليد بن طلال الجديدة لإعلام الدوحة وأتباعه
شيريهان المنيري

 

تغريدة للملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال في وقت باكر من صباح اليوم الجمعة، نسفت جميع الأكاذيب والمحاولات المغرضة التي حاولت تشويه قرارات القيادة السعودية، وأيضًا العلاقات الوطيدة بين بداخل الأسرة الحاكمة.

وأعلن الوليد بن طلال عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر عن لقاءه بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان ومناقشتهما لبعض الأمور الاقتصادية ومستقبل القطاع الخاص ودوره في نجاح رؤية المملكة 2030، وما سيعود على المواطن السعودي والقطاع الخاص والوطن بشكل عام، من فوائد، وقال: «سنكون أحد أكبر الداعمين للرؤية عبر شركة المملكة القابضة من خلال مشاركتها في أكثر من قطاع استثماري».

وقال الباحث الإعلامي السعودي، منصور الخميس في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»: «لقاء الأمير محمد بن سلمان بالأمير الوليد بن طلال جاء مؤكدًا على ما جاء في لقاء الوليد الشهير مع وكالة رويترز في فبراير الماضي، والذي أكد فيه أنه كأحد أفراد الأسرة السعودية الحاكمة، يعطي أولوية لمصلحة الوطن وأنه يتعاون مع الحكومة تعاونًا تامًا فيما يتعلق بمكافحة الفساد وتنفيذ استراتيجية المملكة الاقتصادية عبر نقاش دائم مع الحكومة، وجاء لقاء الأمس ليترجم ما قاله الأمير الوليد بن طلال حينما أكد أنه سيساهم من خلال شركة المملكة القابضة في تحقيق رؤية المملكة 2030».

وأضاف أن «الأمير الوليد بن طلال حرص منذ لقاء رويترز للردّ على كل الشائعات والأكاذيب التي واكبت فترة تواجده في فندق الريتز كارلتون، ودحض الافتراءات التي لم ولن تتوقف لأهداف سياسية معروفة هدفها التشويه؛ فالإعلام المُغرض حاول ترويج لمغادرة الأمير الوليد من المملكة بعد خروجه من فندق الريتز وهو ما نفاه بقوله لرويترز: لن أغادر السعودية بالقطع، هذه بلدي، وهنا أسرتي وأبنائي وأحفادي.. هنا أملاكي.. ولائي ليس مطروحًا على الطاولة... للملك ولولي العهد وللسعودية، إنه غير قابل للتفاوض».

وتابع «الخميس» بأن «الأمير الوليد بن طلال أكد على كل ما ذكره منذ خروجه من الريتز، كما أنه مستمر في بناء الوطن واقتناص الفرص الاستثمارية عالميًا».

هذا وكان الأمير الوليد بن طلال أول من رحب ببدء سريان قرار قيادة المرأة للسيارة في السعودية، ونشر من الساعات الأولى لليوم الأول لتنفيذ القرار، مقطع فيديو وهو يصطحب حفيداته وبنته ريم وهو تقود سيارتها في الرياض، في يونيو الماضي.

وظهر «بن طلال» لأول مرة منذ خروجه من الريتز كارلتون مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في فبراير الماضي، خلال مشاركتهما في رقصة العرضة السعودية أثناء فعاليات مهرجان الجنادرية 32.

الوليد بن طلال مع الملك لمان
 

 

يذكر أن القبض على الأمير الوليد بن طلال كان ضمن حملة القضاء على الفساد، والتي على إثرها ألقت السلطات السعودية القبض على عدد من الأمراء والوزراء وغيرهم من المسؤولين، في نوفمبر من العام الماضي.

اقرأ أيضًا: ساعات تاريخية.. شاهد ريم ابنة الوليد بن طلال تقود السيارة لأول مرة في السعودية

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م