الدولار ينتصر على الملاذات الآمنة في حرب الرسوم الجمركية.. لماذا تنخفض أسعار الذهب؟

السبت، 14 يوليه 2018 11:00 ص
الدولار ينتصر على الملاذات الآمنة في حرب الرسوم الجمركية.. لماذا تنخفض أسعار الذهب؟
أسعار الذهب

استمرارًا لهبوط أسعار الذهب أمام الدولار في الفترة الأخيرة، هبطت أسعار الملاذات الآمنة خاصة الذهب والفضة إلى أدني مستوياتها في سبعة أشهر اليوم السبت مع صعود العملة الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين، وسط حرب الرسوم الجمركية بين الصين والولايات المتحدة.

الطلب على المعادن النفيسة أيضا انحسر بفعل توقعات بزيادات فى أسعار الفائدة الأمريكية، فيما تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.5% دولار للأوقية في أواخر جلسة التداول في سوق نيويورك.

وتأثرت أسعار الذهب بانخفاض العقود الأمريكية للذهب بنسبة 0.4% لتبلغ عند التسوية 1241.20 دولار للأوقية، فيما انخفضت أسعار الذهب منخفضة عن مستوياتها حوالى 9 % فى منتصف أبريل، حيث أنهى المعدن الأصفر الأسبوع على هبوط قدره 1 %.

ويبدو أن تداعيات الحرب الاقتصادية بين العملاقين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، والتي انطلقت منذ أسابيع وستتطور وتزداد اشتعالا بالتأكيد خلال الأسابيع القادمة، تؤثر بشكل واسع على أسعار المعادن الذهبية والفضية، ما أدى إلى تخوف الكثيرون من تطور التوتر بين أكبر اقتصاديين في العالم ما يبعد الاستثمارات عن الأصول الآمنة.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامبفرض رسوما جمركية على ما قيمته مليارات الدولارات من البضائع الصينية، معللا ذلك بممارسات تجارية غير منصفة تضر بالشركات الأمريكية وتدمر وظائف فى بلاده،  من جانبها حملت وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة فى بيان مسؤولية تلك المشاكل وقالت إن الخلل فى الميزان التجارى "مبالغ به" بسبب "المشاكل الهيكلية" فى الولايات المتحدة.

في سياق متصل تأثرت أسعار الفضة بهذه الأزمة، حيث تراجعت فى المعاملات الفورية 0.7 % إلى 15.79 دولار للأوقية بعد أن لامست فى وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى منذ الثالث عشر من ديسمبر عند 15.67 دولار، وينهي المعدن الأبيض الأسبوع على خسارة قدرها 1.3 فى المئة.

البلاتين هو الآخر هبط بنسبة  1.8 فى المئة إلى 823.90 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاديوم 1.5 بالمئة إلى 934.80 دولار للأوقية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق