خبطة جديدة في رأس ترامب بقضية لم شمل المهاجرين

السبت، 14 يوليه 2018 04:00 م
خبطة جديدة في رأس ترامب بقضية لم شمل المهاجرين
المهاجرين
وكالات

يبدو أن سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعنية بفصل المهاجرين عن عائلاتهم التي تستهدف الحد من استقبال الولايات المتحدة الهجرة القادمة من الشرق الأوسط وأفريقيا، فشلت فشلًا ذريعًا وذلك في أعقاب قرار قاضي أمريكي بأمر الحكومة بتمويل تكاليف لم شمل المهاجرين مع أبنائهم بعد أن فصلهم مسئولون عند الحدود الأمريكية المكسيكية، وذلك في أعقاب غضب دولي صب في وجه الرئيس الأمريكي بعد قرارته المثيرة تجاه المهاجرين. 

وفى إطار سياسة الرئيس دونالد ترامب التى تقضى "بعدم التسامح مطلقا" لردع ما وصفه بالهجرة غير الشرعية اعتقلت السلطات الأمريكية في السابق نحو ألفى رب أسرة ليتم فصلهم عن أبنائهم، ولكن الحكومة الأمريكية في الوقت الراهن تحاول أن تمول تكاليف لم شمل الأطفال مرة أخرى مع آبائهم.

وقال القاضى دانا سابراو خلال جلسة فى سان دييجو" ليس منطقيا قيام أى من الآباء الذين تم فصلهم بدفع أى شيء".

وكانت هذه القضية هى محور جدل بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك في الشهور الأخيرة، حيث دعت المكسيك، أمس الجمعة، الولايات المتحدة، إلى لم شمل الأسر المهاجرة التي تم فصلها على الحدود بين البلدين على وجه السرعة، وقالت الرئاسة بعد اجتماع بين الرئيس المنتهية ولايته، انريكي بينا نييتو، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن بينا نييتو "عبر عن قلقه" بشأن آلاف الأطفال المنفصلين عن ذويهم.

ودعا بينا نييتو إلى "بديل دائم يعطي الأولوية لرفاهية وحقوق القاصرين"، بعد إلغا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سياسة فصل العائلات عن أسرهم ، وكتب بومبيو على موقع تويتر: "شكراً لبينا نييتو على المناقشة الجيدة اليوم حول علاقتنا الاقتصادية والحدود والأمن".

وكان سابراو قد أمر فى يونيو بلم شمل الأطفال بحلول 26 يوليو ولم تستطع الحكومة الوفاء بموعد نهائى الأسبوع الماضى للم شمل الأطفال الأصغر سنا مع آبائهم، ولكن جاء أمر المحكمة الأمريكية الذي ألزم الحكومة بدفع تكاليف لم شمل المهاجرين وذلك بعد رفع دعوي الاتحاد الأمريكية للحريات المدنية دعوى قضائية أمام المحاكم، وقال محاموهم خلال جلسة يوم الجمعة إن مسؤولى الهجرة أبلغوا المهاجرين الآباء بضرورة دفع تكاليف لم شملهم مع أولادهم.

وأشارت وثائق للمحكمة من الاتحاد الأمريكى للحريات المدنية إن مسؤولى الهجرة طلبوا بشكل مبدئى من أحد الآباء دفع 1900 دولار ليتم لم شمله مع ابنه، لكن يأتي هذا الحكم كانتصار جديد للعائلات المهاجرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق