تميم تسلم الشعلة.. ما مصير تحقيقات رشاوي قطر للفوز بتنظيم مونديال 2022؟

الأحد، 15 يوليه 2018 04:04 م
تميم تسلم الشعلة.. ما مصير تحقيقات رشاوي قطر للفوز بتنظيم مونديال 2022؟
تميم
وكالات

أثار تسلم تميم بن حمد أمير قطر شعلة استضافة كأس العالم لكرة القدم اليوم الأحد، الكثير من التساؤلات بشأن مصير التحقيقات التي تتهم الدوحة في قضايا فساد في ملف تنظيم مونديال 2022.

وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، سلم راية استضافة كأس العالم لكرة القدم إلى أمير قطر، في احتفال أقيم فى الكرملين، وقال بوتين إن روسيا فخورة بانجازاتها فى استضافة كأس العالم وستتقاسم خبرتها مع قطر.

وتحاول قطر أن تنال أهمية على خريطة الكرة الأرضية، إلا أن الفضائح، والرشاوى، وعدم قدرتها على تنفيذ منشآت رياضية بمواصفات عالمية دون التجاوز فى حق العمال، قد تعصف  بتنظيم الدوحة لكأس العالم المقبل فى 2022، فآخر ما قد يهدد هذا المونديال كشفته وسائل إعلام فرنسية بتأكيدها أن اقتراحًا من المملكة العربية السعودية بشأن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2022، من 32 إلى 48 منتخبا، يهدد استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم.

 

399766_0

 

اللافت أن رئيس الاتحاد الدولي السابق جوزيف بلاتر كان قد كشف عن تورط الدوحة في ملفات فساد تتعلق بتنظيم قطر لمونديال كأس العالم، حبث أكد في حوار إنه «كان يعرف أن قطر ستفوز لدرجة أن أبلغ الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بخسارة الولايات المتحدة في الصراع مع قطر قبل إعلان النتيجة» لافتا إلى أن ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي السابق، أكد له أن اللجنة التنفيذية التي تضم 22 عضوا سيؤيدون قطر والتى وصفها بالدويلة الصغيرة فى الجزيرة العربية.

وفجر بلاتر، قنبلة بقوله أن قنوات «بي أن سبورتس» القطرية قدمت رشوى بمبلغ 100 مليون دولار، لمنع سحب تنظيم كأس العالم 2022 من بلدها، تحت بند مساهمات إنتاج، ولكن ذهبت كل هذه الأموال إلى حساب رجل الأعمال السويسرى بلاتر والموقوف حاليًا عن ممارسة أى مهنة لها علاقة بكرة القدم.

واصل «بلاتر» اعترافاته المثيرة قائلا إن «جيروم فالكى، أمين عام الفيفا، حصل على نسبة 5% من الـ100 مليون دولار». لافتا إلى أن  الدوحة عرضت عليه سحب «محمد بن همام»، رئيس الاتحاد الآسيوي السابق، من سباق رئاسة الفيفا مقابل إسناد تنظيم المونديال للدوحة.

 seeb-platter

 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق