الخاسر يحصدها دائما.. مودريتش أفضل لاعب في مونديال روسيا 2018

الأحد، 15 يوليه 2018 07:40 م
الخاسر يحصدها دائما.. مودريتش أفضل لاعب في مونديال روسيا 2018
مودريتش- أفضل لاعب في مونديال روسيا
كتب أحمد عرفة

 

تمكن النجم الكرواتي، لوكا مودريتش، من حصد لقب أفضل لاعب في مونديال روسيا رغم خسائرة منتخب بلاده في النهائي أمام فرنسا بنتيجة 4 أهداف لهدف واحد، ليكشف عن ظاهرة تكررت في 6 نهائيات كأس العالم أن الفريق الخاسر في البطولة دائما يحصد جائزة أفضل لاعب في المونديال.

 

في مونديال 1998 الذي أقيم في فرنسا، حصل الظاهرة البرازيلية رونالدو على أفضل لاعب في كأس العالم ، رغم خسارة منتخب السامبا أمام فرنسا ليحصد الديوك أول بطولة لهم في تاريخهم حينها.

 

في مونديال 2002 الذي أقيم في كل من كوريا واليابان، حصل الحارس الألماني أوليفر كان، على جائزة أفضل لاعب في كأس العالم لأول مرة يحصل فيه حارس مرمى على تلك الجائزة، رغم خسارة ألمانيا أمام البرازيل حينها 2/0.

في مونديال كأس 2006 الذي أقيم في ألمانيا، تمكن النجم الفرنسي زين الدين زيدان من حصد الكرة الذهبية لأفضل لاعب في المونديال رغم خسارة الديوك أمام منتخب إيطاليا بضربات الترجيع وخسارة الكأس الذهبي.

 

في مونديال 2010، ورغم خسارة المنتخب الأوروجواي، وحصوله على المركز الرابع في المونديال الذي أقيم في جنوب إفريقيا، حصل ديجو فورلان على جائزة أفضل لاعب في المونديال، نظرا للدور الكبير الذي قدمه فيهذه النسخة.

 

في مونديال 2014 الذي أقيم في البرازيل، ورغم خسارة المنتخب الأرجنتيني في نهائي كأس العالم أمام منتخب ألمانيا، إلا أن النجم العالمي ليونيل ميسى تمكن من الحصول على أفضل لاعب في المونديال حينها.

 

زتمكن المنتخب الفرنسي، من حصد كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد غياب عنه دام 20 عاما منذ أخر بطولة أحرزها الديوك على أرضه في مونديال 1998، حيث حقق المنتخب الفرنسي فوزا عريضا على المنتخب الكرواتي بـ4 أهداف لهدفين.

 

يعد كيليان مبابي ثاني أصغر لاعب في تاريخ نهائيات كأس العالم يحرز أهداف ويحصد البطولة بعد المعجزة البرازيلية بيليه، ليحقق النجم الفرنسي إنجازا سيظل محتفظا باسمه لفترة طويلة، حيث حصد على جائزة أفضل لاعب صاعد في مونديال 2018، بعدما أحرز 4 أهداف في هذه البطولة العالمية.

 

الشوط الأول  أظهر فيه المنتخب الأوكراني قوة كبيرة رغم تلقي شباكه هدفين، ولكن الهدفين جاءا بهدف في مرماهم والثاني من ضربة جزاء، إلا أن المنتخب الكرواتي أظهر قوة كبيرة أمام دفاعات المنتخب الفرنسي الذي لم تتلقى شباكه أي أهداف في دور الـ8 ودور الـ4 من مونديال روسيا.

 

ويعد الأداء الذي يقدمه المنتخب الكرواتي أكثر من رائع خاصة بالنسبة لفريق أول مرة يعلب نهائي كأس عالم،  وليس لديه خبرات كافية، إلا أنه أظهر شجاعة كبيرة أمام منتخب فرنسا الذي يعد المرشح بقوة للفوز بهذا اللقب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق