هل يصبح كأس العالم 48 فريقا؟.. 3 ملفات مهمة أمام الفيفا بعد انتهاء «روسيا 2018»

الإثنين، 16 يوليه 2018 11:00 م
هل يصبح كأس العالم 48 فريقا؟.. 3 ملفات مهمة أمام الفيفا بعد انتهاء «روسيا 2018»
رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو

شهر من المتعة والتألق عاشه العالم من خلال الإطلال على ملاعب روسيا، والأخيرة نجحت في العبور بالبطولة الرياضية الأهم عالميا بقدر كبير من الهدوء والنجاح، بينما تستعد الفيفا لتقييم المشهد.

بعد عشرات المباريات والتفاصيل، وبعض التقنيات والأمور الجديدة، أُسدل الستار على منافسات النسخة الـ21 من بطولة كأس العالم 2018 التي جرت في الفترة من 14 يونيو حتى 15 يوليو الجاري، بمشاركة 32 منتخبًا منها 4 منتخبات عربية هي مصر والسعودية والمغرب وتونس.

ملفات عديدة ستكون أمام الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، برئاسة جيانى إنفانتينو  لمناقشتها وإبداء قراره النهائى بشأنها عقب انتهاء فعاليات المونديال الذى توج بلقبه منتخب فرنسا بالفوز على كرواتيا 4/2.

تقنية الفيديو

تقنية الفيديو التي شهدتها النسخة الـ21 من بطولة كأس العالم فى روسيا للمرة الأولى فى تاريخ المسابقة، للحد من أخطاء الحكام، ستكون من أهم الملفات التي يتعين على الاتحاد الدولي مناقشتها، لاسيما وأنها واجهت بعض المعارضات وتحجيها للمتعة الناتحة عن اخطاء الحكام، بعدما مكنت حكام المباريات من الاستعانة بها من أجل تحديد صحة ضربة الجزاء من عدمها، أو احتساب هدف صحيح من عدمه، وإمكانية إشهار البطاقة الحمراء المباشرة فى وجه اللاعبين حال سوء السلوك أو تعمد الخشونة مع المنافس.

تقنية الفيديو
 
جدل أثارته تقنية الفيديو في الكثير من مباريات البطولة، بعدما أبدى العديد من مدربى ولاعبى المنتخبات المشاركة فى المونديال غضبهم الشديد من طريقة تطبيقها حيث أكد البعض أن هذه التكنولوجيا استخدمت فقط من أجل مساعدة المنتخبات الكبيرة، بجانب أن حكم المباراة هو صاحب القرار الأول والأخير فى الحالات المثيرة للجدل حتى وإن تم الاستعانة بها.

وسيناقش "فيفا" خلال الفترة المقبلة، جدوى استمرار تطبيق تلك التكنولوجيا من عدمها فى النسخ المقبلة من المونديال.


زيادة منتخبات كأس العالم

من الملفات التي تمثل تحديًا بارزًا امام الاتحاد الدولي وينتظر حسمها في الفترة المقبلة، هو زيادة منتخبات كأس العالم 2022 من 32 منتخبًا إلى 48 ، حيث ترى بعض الاتحادات الدولية أن زيادة عدد المشاركين بالبطولة سيساهم فى تراجع المستوى الفنى لكأس العالم، خاصة مع مشاركة منتخبات أقل مستوى فنيا.

 يواكيم لوف المدير الفنى لمنتخب ألمانيا علق فى وقت سابق على زيادة عدد منتخبات كأس العالم معتبرًا أن مشاركة 48 منتخبًا في كأس العالم لا يساهم فى تطوير المستوى الفنى للبطولة، بل على العكس من ذلك، متوقعًا أن ينحدر المستوى الفني"، مشيرًا إلى تراجع المستوى الفني بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 التى أقيمت فى فرنسا بعد زيادة عدد منتخبات البطولة إلى 24 منتخباً بدلاً من 16.

مباراة انجلترا وبلجيكا
 
 
إقامة كأس العالم 2022 فى قطر


من أكثر الملفات التي تمثل صداع في رأس الاتحاد الدولي هو ملف استضافة قطر لكأس العالم 2022، حيث سيطرت حالة من الغضب الشديد بمختلف الأوساط الرياضية العالمية بعد تأكيد جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، على إقامة فعاليات البطولة القادمة في فصل الشتاء بدلاً من الصيف بسبب الظروف المناخية.

وبالإضافة إلى العلاقات الدبلوماسية المتوترة بين قطر وبعض دول العالم بسبب دعمها للمنظمات الإرهابية، فأن قرار إقامة كأس العالم فى فصل الشتاء أثار غضب الكثير، لاسيما أن هذا القرار سيترتب عليه تغيير موعد انطلاق العديد من المسابقات فى مختلف أنحاء العالم الأمر الذى سيعود بالسلب على الأندية واللاعبين.

انفانتينو رئيس الفيفا

 

إقامة كأس العالم 2022 فى قطر
 

سيطرت حالة من الغضب الشديد بمختلف الأوساط الرياضية العالمية بعد تأكيد جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، على إقامة فعاليات مونديال 2022 فى قطر، وتغيير موعد إقامة البطولة إلى فصل الشتاء بدلاً من الصيف بسبب الظروف المناخية.

وبخلاف توتر العلاقات الدبلوماسية بين قطر وبعض دول العالم بسبب دعمها للمنظمات الإرهابية، إلا أن قرار إقامة كأس العالم فى فصل الشتاء أثار غضب الكثير، لاسيما أن هذا القرار سيترتب عليه تغيير موعد انطلاق العديد من المسابقات فى مختلف أنحاء العالم الأمر الذى سيعود بالسلب على الأندية واللاعبين.

وهاجم أسطورة الكرة الإنجليزية الأسبق، جارى لينيكر، الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" بسبب قرار إقامة مونديال 2022 المقبل فى فصل الشتاء.

انفانتينو رئيس الفيفا
 

إنفانتينو رئيس الفيفا
 

ويرى لينيكر أنه من الأفضل الانتظار 8 سنوات وعدم إقامة البطولة فى قطر طالما ستقام فى الشتاء، على أن تلعب النسخة المقبلة 2026 التى تستضيفها الولايات المتحدة الأمريكية مع المكسيك وكندا.

وكتب لينيكر على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر": "ستقام بطولة كأس العالم 2022 ما بين الفترة 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر"، مضيفاً: "كانت بطولة كأس العالم دائما مشهدًا مرموقًا خلال فترة الصيف الحالية من كرة القدم، من الخجل أنه علينا الانتظار 8 سنوات".

ويبقى السؤال: "هل سيصمد "فيفا" أمام موجة الغضب العارمة نتيجة الإصرار على إقامة كأس العالم 2022 فى قطر، أم سيقرر الاستجابة لمطالب الرياضيين بإلغاء المسابقة أو نقلها لبلد آخر فى ظل الشبهات التى تحوم حول فوز الإمارة بشرف تنظيم المونديال.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق