2018 عام البترول.. لماذا طرحت الحكومة المصرية مزايداتين جديدتين للبحث والاستكشاف؟

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 02:00 ص
2018 عام البترول.. لماذا طرحت الحكومة المصرية مزايداتين جديدتين للبحث والاستكشاف؟
طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية
مروة الغول

لو جاز لنا أن نسمي عام 2018 باسم واحدة من الانجازات التي تحققها الحكومة على مدار الفترة الماضية، فلن يكون هناك أحق من قطاع البترول بالتكريم، فتسمية 2018 بعام البترول لن يكون فيه شيء من المبالغة ولا التهويل، بعد النشاط الذي شهده هذا القطاع منذ 2014 وتضاعف في 2018.

حقل فاغور كان آخر الاكتشافات التي أعلن عنها منتصف الأسبوع الماضي، ليكمل سلسلة الحقول التي تم اكتشافها وأعلنت عنها وزارة البترول في عدد من المؤتمرات الصحفية العالمية، الأمر الذي فتح شهية الشركات الأجنبية لضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية في البحث والاستكشاف، فتغيرت خريطة البحث والاستكشاف خلال الفترات الماضية بظهور العديد من مناطق الامتيازات، كحقل نور وغيره من الحقول الأخرى التي لم يتم الإعلان عنها، وسيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة.

وزارة البترول والثروة المعدنية، أعلنت عن طرح مزايدتين عالميتين للاستكشاف والبحث عن النفط والغاز في 27 قطاعاً قبل نهاية العام الجاري، أي قبل نهاية 2018 حيث ستطرح الهيئة المصرية العامة للبترول إحدى المزايدتين وتضم 11 قطاعا وتشمل  5 قطاعات بالصحراء الغربية وقطاعين بوادى النيل و3 قطاعات بخليج السويس وقطاعا واحدا بالصحراء الشرقية.

أما عن المزايدة الثانية فستطرحها الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" وتغطى 16 قطاعا منهم  13 قطاعا بالبحر المتوسط تتضمن قطاعات تقع بالمناطق الحدودية بالبحر المتوسط، وكذلك 3 قطاعات بدلتا النيل الأرضية.

 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق