الخلاف التجاري الصيني الأمريكي يقصم ظهر النفط.. ومخاوف من تضرر النمو العالمي

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 01:00 م
الخلاف التجاري الصيني الأمريكي يقصم ظهر النفط.. ومخاوف من تضرر النمو العالمي
النفط

مع انحسار المخاوف من تعطل محتمل لبعض الإمدادات هبطت أسعار النفط للجلسة الثانية يوم الثلاثاء، حيث ركز المستثمرون على احتمال تضرر النمو العالمي جراء تفاقم الخلاف التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي أقل مستوى منذ 17 أبريل، حيث تراجع مزيج برنت  32 سنتا بما يوازي 0.5 % إلى 71.52 دولار للبرميل بحلول الساعة 0638 بتوقيت جرينتش، في استمرار للانخفاض، حيث كان الخام هبط 4.6% يوم الاثنين.
 
العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي هى الأخرى فقدت 31 سنتا بما يعادل 0.5% إلي 67.75 دولار للبرميل، حيث كان الخام قد تراجع يوم الاثنين 4.2%.

ومازالت تثق بكين من تحقيق النمو المستهدف عند حوالي 6.5% هذا العام رغم الاعتقاد بأنها ستواجه صعوبات في النصف الثاني من العام مع اشتداد الخلاف التجاري مع الولايات المتحدة، بحسب ما أكدته الهيئة الحكومية المعنية بالتخطيط في الصين الثلاثاء.

وبعد يوم من إعلان الصين تباطؤ طفيفا للنمو في الربع الثاني وتسجيل أضعف وتيرة نمو لأنشطة المصانع في عامين في يونيو، أتت التصريحات الخاصة بالنفط لتشير لمزيد من الضعف في أوضاع الأعمال خلال الأشهر المقبلة مع تنامي الضغوط التجارية.

وسيرتفع إنتاج الولايات المتحدة من سبع مناطق رئيسية للنفط الصخري بواقع 143 ألف برميل يوميا، بحسب توقع الخبراء حيث يسجل مستوى قياسيا عند 7.47 مليون برميل يوميا في أغسطس بحسب التقرير الشهري لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الصادر يوم الاثنين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق