الحالة الأمنية في جنوب العراق.. قوات مشتركة لتأمين المطارات وآبار النفط

السبت، 14 يوليه 2018 03:00 م
الحالة الأمنية في جنوب العراق.. قوات مشتركة لتأمين المطارات وآبار النفط
القوات الأمنية العراقية
محمد الشرقاوي ووكالات

يشهد جنوب العراق حالة من الغضب الشعبي، بدعوى تردي الأوضاع المعيشية وسوء الخدمات، بدأت بمدينة البصرة النفطية. تقول مواقع إنها نيرانها اشتعلت إلى باقي المحافظات، وهو ما دفع الأجهزة الأمنية إلى رفع درجة استعدادها بعد اقتحام مطار النجف الدولي أمس.

وتتواصل الاحتجاجات في البصرة دخلت في أسبوعها الثاني، احتجاجا على البطالة التي ارتفعت إلى 10.8%، إضافة لأزمات لتصاعد أزمات المياه والكهرباء وتراجع الخدمات الحكومية.
 

وتزايد الاحتجاجات بعد وفاة متظاهر أمس الجمعة، وإصابة 15 آخرين، بمحافظة ميسان الجنوبية، حيث اقتحم متظاهرون مبنى المحافظة في مركز مدينة العمارة.

وأعلنت شرطة محافظة النجف فرض حظر تجوال في عموم المحافظة بداية من مساء اليوم الجمعة، في محاولة لاحتواء الاحتجاجات المتصاعدة، إضافة لتشديد الإجراءات الأمنية على جميع مداخل مطار البصرة، بقوات مشتركة من الجيش والشرطة، كإجراء احترازى تزامنا مع التظاهرات التى تشهدها المحافظة.

 
ودفعت تلك التظاهرات برئيس الوزراء حيدر العبادي للتوجه إلى البصرة قادما من بروكسيل، حيث اجتمع مع قيادة العمليات العسكرية للمحافظة والمحافظ أسعد العيداني ومدير شركة الطاقة، كذلك شيوخ العشائر.
 

قال في اجتماعه أمس، لا يمكن أن نعمر البلد ونبنى الاقتصاد ونوفر فرص العمل بدون الأمن، وأعددنا خطة كاملة للإعمار والبناء كما أعددنا خطة متكاملة للنصر على تنظيم داعش وحققناه، مضيفًا: «جئنا لنخدم أهل البصرة ولنضع أيدينا بأيدى بعض من أجل إنجاز المشاريع وتقديم الخدمات لأبنائها، سنصرف الأموال اللازمة للبصرة بما تحتاج من خدمات وإعمار، والبصرة تستحق كل الخير وتستحق أن يتم خلق فرص عمل لكل مواطن بما يلبى طموحه».

وأعلن مكتب رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى، في ساعات مبكرة صباح اليوم السبت، أن المجلس الوزارى للأمن الوطنى عقد اجتماعا طارئا لمناقشة الوضع الأمني، والذي تطور لاقتحام متظاهرين إلى مطار النجف الدولى، وهو ما تعاملت معه القوات في خلال ساعتين وتمت السيطرة عليه.

وعلق الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، رئيس تحالف «سائرون» الفائز في الانتخابات التشريعية الأخيرة بالعراق، أمس، على الاحتجاجات: «لا نرضى بالتعدي على المتظاهرين المظلومين، ونتمنى من المتظاهرين الحفاظ على الممتلكات العامة فهي ملك للشعب وليس الفاسدين»، في تدوينة على تويتر. 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م