«الاحتجاجات والأماكن والأسباب».. ماذا يحدث في جنوب العراق؟

السبت، 14 يوليه 2018 04:00 ص
«الاحتجاجات والأماكن والأسباب».. ماذا يحدث في جنوب العراق؟
تظاهرات العراق
كتب مايكل فارس

تظاهر عشرات العراقيين أمام حقل القرنة النفطي في شمال البصرة، لليوم السادس على التوالي احتجاجا على البطالة، ما دفع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى زيارة المنطقة الجمعة بهدف التهدئة، مطالبين الحكومة بتوفير فرص عمل للشباب وتأمين الخدمات وخصوصا الكهرباء، محملينها مسؤولية تفاقم الوضع بسبب عدم إيجاد حلول.

واقتحم عدد من المتظاهرين، مساء الجمعة، مطار محافظة النجف احتجاجا على تردي الخدمات في المحافظة، بحسب ما أفاد موقع "السومرية نيوز".

محاولات التهدئة

وتوجه العبادي إلى البصرة قادما من بروكسل حيث كان يشارك في اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، واجتمع فور وصوله مع قيادة العمليات العسكرية للمحافظة والمحافظ أسعد العيداني ومدير شركة الطاقة، إضافة إلى لقائه في وقت لاحق مع شيوخ عشائر.

وقال مصدر مقرب من العبادي لوكالة فرانس برس، إن رئيس الوزراء قال خلال اللقاء، جئنا لنخدم أهل البصرة ولنضع أيدينا بأيدي بعض، من أجل إنجاز المشاريع وتقديم الخدمات لأبنائها، وسنصرف الأموال اللازمة للبصرة بما تحتاج من خدمات وإعمار.

ومن أولى القرارات التي اتخذها العبادي خلال تواجده في المحافظة الجنوبية، أمر بإعطاء الحراس الأمنيين المتعاقدين مع وزارة النفط والذين يعملون لحساب مديرية شرطة الطاقة في وزارة الداخلية، في البصرة عقودا ثابتة مع ضمان اجتماعي.

أماكن التظاهرات

تجمع المئات من المتظاهرين في وسط مدينة البصرة، بعد ظهر الجمعة أمام مبنى مجلس المحافظة في وسط المدينة، حاملين الأعلام العراقية، وسط تواجد أمني كثيف، وبدأ المحتجون بإطلاق شعارات منها «باقونا (سرقونا) الحرامية» و«إحنا أهل النفط، عطالة بطالة»، و«هي هي هي، الخضراء داعشية»، في إشارة إلى المنطقة الخضراء المشددة التحصي في بغداد حيث تتواجد الوزارات والمقرات الحكومية.

وبحسب شهود عيان، فإن عدد من المتظاهرون أحرقوا إطارات السيارات في جنوب البصرة، ووضعوا عوائق لقطع الطرق، محتجين على ارتفاع الاسعار وعلى البطالة،  كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس ان بعضهم حاول اقتحام بعض المنشآت الحكومية.

وتظاهر المئات من أهالي محافظة النجف، الجمعة، وسط المحافظة احتجاجا على تردي تجهيزهم بالتيار الكهربائي، وبحسب شهود عيان فإن المتظاهرون احتلوا مطار  النجف الدولي بالكامل، فيما حملوا شعار «شلع قلع كلهم حرامية»، فيما أعلن محافظ النجف لؤي الياسري عن انسحاب المتظاهرين قرب مجلس المحافظة بعد تسليم مطالبهم.

الاحتجاجات العراقية
الاحتجاجات العراقية

 

الاحتجاجات العراقية
الاحتجاجات العراقية

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق