تابوت يوناني ضخم في عروس المتوسط.. قصة العثور على مقبرة الإسكندر بـ"سيدي جابر"

الأربعاء، 18 يوليه 2018 04:00 ص
تابوت يوناني ضخم في عروس المتوسط.. قصة العثور على مقبرة الإسكندر بـ"سيدي جابر"
تمثال الإسكندر الأكبر
عنتر عبداللطيف

تداول البعض على فيس بوك صورا تظهر تابوتا يونانيا كبيرا جرى العثور عليه فى منطقة سيدى جابر بالإسكندرية مؤكدين إنه ربما يكون للقائد اليونانى الشهير الإسكندر الأكبر مؤسس مدينة الإسكندرية، والذي عرف بـ تابوت اسكندرية الأسكندرية

أحد رواد فيس بوك ويدعى محمد أمير نشر يوست لاقى تفاعلا كبيرا قال  فيه:« العالم كله حرفيا مقلوب على حدث حصل في مصر هنا من اسبوعين بس تحديدا يوم ٢ يوليو الصبح ،القصة أن من فترة كدة ، في عمارة قديمة اتهدت اللي هيا عمارة رقم ٨ شارع الكرملي في سيدي جابر - حي شرق ، حلو؟، صاحب الأرض او اللي اشتراها يعني حب انه يطلع بعمارة جديدة وده طبيعي، وعشان يبني لازم زي ما احنا عارفين يحفر عشان يرمي الاساس، فا وهوا بيحفر وبيتعمق في الحفر، المقاول لقى جسم غريب اسود كدة ، لما نفضوا التراب اللي حواليه طلع تابوت اثري، وبلغ السلطات، ويقال أن هيئة الآثار هيا اللي بتعمل المسح ده في أي عمارة بتتبني وهيا اللي اكتشفت التابوت».

اس
 

تابع :«الغريب في الموضوع بقا انه يعتبر اضخم تابوت لقوه في الاسكندرية من حيث الحجم والتقل، وانه مصنوع من الجرانيت الاسود الغالي وقتها واللي كان بيتجاب من اسوان بس وده معناه ان صاحب التابوت هو راجل غني او سلطة، عمر التابوت بيرجع للقرن الرابع قبل الميلاد يعني اول العصر البطلمي، والأثريين بعد كشف قالوا انه متفتحش من ساعة ما اتحط هنا في المكان ده يعني فوق ال٢٠٠٠ سنة وهوا في مكانه، وكمان محطوط على عمق كبير وده شيء غريب، جمب التابوت اللي لقوه ده لقوا راس تمثال بس ملامحها مش باينة من أثر الزمن، فلسة مش عارفين يحددوا مين هوا صاحب التابوت، من باب العلم بالشيء، منطقة سيدي جابر كانت زمان جزء من الجبانة الشرقية لمقابر البطالمة اللي من بعد الاسكندر لحد دخول الرومان، كانت مقابر بطلمية يعني، ومن باب العلم بالشيء بردو، أن مكان دفن الإسكندر الأكبر نفسه مش معروف لحد النهاردة، وهي قضية شغلت وبتشغل الرأي العام العالمي من مئات السنين يعني قضية كبيرة أوي لمؤسس نص العالم من بينها أوروبا، فالموضوع كبير يعني،أنا بقول ده ليه؟ لان احتمالية دفن الإسكندر الإكبر في مصر واردة وبنسبة عالية، واحتمالية أن التابوت اللي لقوه ده يكون هوا الاسكندر دا احتمال كبير، وحاليا العالم كله بيتابع ومستني التابوت يتفتح، ولو كان هوا الاسكندر فاده هيكون نقلة كبيرة جدا لمصر، الخبر عامل صدى كبير جدا في العالم، والناس كلها من كل حتة في العالم متابعة الخبر».

 

اسسس

يذكر إنه أثناء قيام عمال البناء  بالحفر داخل أرض فضاء لإنشاء عمارة سكنية بشارع 8 الكرملي طمازين بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية عثروا علي تابوت اسكندرية الأثري يزن 30 طنا يرجع للعصر اليوناني مغلق ومغلف بالجرانيت الأسود، بطول 3 أمتار تقريبا وارتفاع 2 متر تقريبا يزن 30 طنا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق