انتظام حركتي السفر والوصول في معبر رفح

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 09:24 م
انتظام حركتي السفر والوصول في معبر رفح
معبر رفح- أرشيفية

افادت السلطات المصرية، بانتظام الحركة بشكل طبيعي في معبر رفح البري، وفتحه أمام حركتي السفر والوصول وعبور الحالات الإنسانية والعالقين في الاتجاهين.
 
وكذا المساعدات الانسانية وإصلاح العطل الفني بشبكة الاتصالات الذي كان قد حدث في وقت سابق.
 
كانت السلطات المصرية، نفت في وقت سابق، اليوم الثلاثاء، ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن غلق معبر رفح البري في الاتجاهين خلال الأيام الماضية.
 
وأكدت المصادر استمرار فتح المعبر أمام حركتي السفر والوصول وعبور الحالات الإنسانية والعالقين في الاتجاهين، وكذلك المساعدات الإنسانية، رغم وجود عطل فني بشبكة الاتصالات وجارٍ إصلاحه.
 
وكان السفير علاء يوسف، مندوب مصر الدائم للأمم المتحدة فى جنيف، أكد أن مصر لن تدخر جهدا فى دعم حقوق الشعب الفلسطينى، ومطالبه المشروعة، والإسهام الجاد والمستمر فى إيجاد حل عادل وشامل للصراع فى الشرق الأوسط، يقوم على أساس "حل الدولتين " وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967 .
 
وفي أول يوليو الجاري نوه السفير علاء يوسف، ضمن جلسة النقاش العام للبند السابع من أجندة عمل مجلس حقوق الإنسان المعنى بأوضاع حقوق الإنسان فى الأراضى الفلسطينية والعربية المحتلة، إلى قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بفتح معبر رفح الحدودى مع قطاع غزة .
وأشار فى هذا الصدد إلى التحديات التى يتعرض لها الفلسطينيون فى الأراضى المحتلة، والأراضى العربية الرازخة تحت نير الاحتلال الإسرائيلى وخاصة " الجولان " السورية .
 
وتطرق السفير يوسف فى كلمته، إلى انتهاكات حقوق الإنسان، وقمع الحريات فى تلك المناطق، فى ظل الممارسات "غير الشرعية" للاحتلال الإسرائيلى، بما فى ذلك فى القدس الشرقية "المحتلة " فضلا عن استمرار السياسات الاستيطانية وهدم المنازل ومحاولات تغيير وضعية مدينة القدس ومعالمها وهويتها الدينية، وأيضا الاحتجاز "التعسفى " للفلسطينيين فى ظل أوضاع بالغة السوء.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق