كواليس فيلم الرسالة.. عندما تفوق عبدالله غيث على أنتوني كوين

الأربعاء، 18 يوليه 2018 02:00 م
كواليس فيلم الرسالة.. عندما تفوق عبدالله غيث على أنتوني كوين
عبدالله غيث وأنتوني كوين
حسن شرف

انتشر خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو للفنان الراحل عبدالله غيث، في سهرة فنية من برنامج سواريه للإعلامي مدحت الجمال، عرضته قناة ماسبيرو زمان، على مواقع التواصل الاجتماعي، وشهد تفاعلا كبيرا بين المهتمين بهذه الحقبة الزمنية من الفن المصري.
 
 
روى غيث كواليس تصوير فيلم الرسالة بنسختيه العربية والإنجليزية، قائلا: «كان التصوير أولا بالمشهد الإنجليزي، وبعده العربي، قلت حلو قوي أنا هشوف أنتوني كوين بيمثل ازاي وأنا ممثل كويس يعني هعرف أقلده وإذا قدرت أضيف عليه حاجة هضيف، وإذا بأنتوني كوين يوم التصوير يفاجئني مفاجأة مذهلة، جاء السكرتير الخاص به قالي لو سمحت كلم مستر كوين، وقالي كوين أنا ليا عندك رجاء، أنا عاوزك تمثل انت قبلي لأني عاوز أتعلم منك كيف يكون الإنسان العربي، لأني لم أقتنع بتمثيل الممثلين الإجانب".
 
 
وأضاف غيث في السهرة التي عرضت حينها على القناة الثانية: «من شدة خوفي قرأت الفاتحة أكثر من مائة مرة، ولا أعلم من أين أتتني هذه السكينة التي بدت على في أول مشاهدي، وأديته على أكمل وجه، ووقتها أشاد كوين بأدائي وقال بعد تأدية مشهده ـ عبد الله غيث أفضل مني».
 
 
فيلم الرسالة هو واحد من روائع السينما العربية والعالمية، أخرجه المخرج السوري الأمريكي مصطفى العقاد، سنة 1976، وعلى مدار الأعوام الماضية، قارن المهتمون بالسينما بين بطل نسخته العربية النجم الراحل عبد الله غيث، ونسخته الأجنبية النجم العالمي الراحل أنتونى كوين.
 
 
 
 
واستطاع عبدالله غيث في المقارنات، ووفقا لحديثه في برنامج سواريه أن يتفوق على النجم العالمي، وربما يرجع ذلك كون العمل عن شخصيات عربية إسلامية، أو معرفة غيث المسبقة وثقافته الراسخة في ذهنه بالتاريخ الإسلامي وشخصياته.
 
 
كما نشرت صفحات موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مقطعا كمقارنة بين غيث وكوين، في واحد من أهم مشاهد الفيلم وهو إعلان حمزة لإسلامه، وهنا ظهرت براعة غيث بهدوئه، ثم انفعالاته القوية في مكانها ووقتها، وتباهيه كأقوى أبناء قبيلته، وهو المشهد الذي شهد المقولة الشهيرة "ردها على إن استطعت"، التي صرخ بها في وجه أبو جهل بعدما صفعه على وجه.
 
 
كانت البطولة النسائية في النسخة العربية، الممثلة السورية منى واصف في دور هند بنت عتبة، وأدت الممثلة العالمية إيرين باباس الدور نفسه في النسخة الأجنبية، وبلغت تكلفة إنتاج الفيلم للنسختين العربية والأجنبية حوالي 10 ملايين دولار أمريكي، وحققت النسخة الأجنبية وحدها أرباحا تقدر بأكثر من 10 أضعاف هذا المبلغ.
 
أنتونى كوين ومصطفى العقاد وعبدالله غيث
أنتونى كوين ومصطفى العقاد وعبدالله غيث
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق