ما تخليش حد "يركب دماغك" بالشائعات.. النقل تحسم الأمر حول زيادة أسعار القطارات

الخميس، 19 يوليه 2018 06:00 ص
ما تخليش حد "يركب دماغك" بالشائعات.. النقل تحسم الأمر حول زيادة أسعار القطارات
قطار

هجمة شرسة من الشائعات والأخبار المختلقة والملفقة، يتداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، وتتصاعد حدّتها بين وقت وآخر، بينما يبدو أن جهة ما تقف وراء إثارتها، ويندفع المستخدمون العاديون لتداولها دون وعي.
 
ضمن الشائعات التي أُثيرت في الفترة الأخيرة، حديث البعض عن زيادات مرتقبة في أسعار تذاكر القطارات، رغم أن وزارة النقل لم تتحدث عن الأمر ولم تصدر عنها أي إشارة بهذا المعنى، أو بصيغة قريبة منه، بل على العكس سبق أن نفت هذا الأمر تماما.
 
في تحرك جديد لمواجهة الشائعات في هذا الأمر، نفى محمد عز، المتحدث الإعلامي لوزارة النقل، ما نسبه البعض للدكتور هشام عرفات، وزير النقل، من أن وضع هيئة السكك الحديدية أصبح صعبا، وأن الوزارة بصدد اتخاذ قرار برفع سعر التذكرة.
 
متحدث النقل قال في إيضاحه، إن الدكتور هشام عرفات أعلن عدة مرات أنه لا زيادة في أسعار تذاكر السكك الحديدية إلا بعد تحسين الخدمة، رغم ضعف قيمة التذكرة مقارنة بتكلفة التشغيل والصيانة، وتكلفة قطع الغيار، وتكاليف خطط وبرامج التطوير التي تنفذها الوزارة لإحداث نقلة نوعية في القطاع ومنظومة السكك الحديدية في مصر.
 
وعن حوادث القطارات، قال "عز" إنها تقع في كل دول العالم، حتى التي أنجزت برامج لتطوير قطاراتها وسككها الحديدية، مشيرا إلى أن القطارات ما زالت في مقدمة وسائل المواصلات الأكثر استخداما، والأكثر أمانا، ومشددا على أن هناك خطة تطوير كبيرة تنفذها الوزارة، لإحداث نقلة نوعية كبيرة في هذا المرفق الحيوي الذي يخدم ملايين الركاب يوميا، تستند أبرز محاورها على تطوير أسطول الوحدات المتحركة وتوريد 1300 عربة حديثة، وتوريد 100 جرار حديث (GE) اعتبارا من منتصف 2019، وتأهيل 81 جرارا اعتبارا من نوفمبر 2018، وتوفير قطع الغيار بتكلفة 575 مليون دولار، وشراء 100 جرار جديد بتمويل من بنك التنمية وإعادة الإعمار EBRD بتكلفة 290 مليون دولار، وتصنيع وتوريد  140 عربة بضاعة طرازات مختلفة من الهيئة العربية للتصنيع بتكلفة 543 مليون جنيه، ضمن خطة الوزارة لدعم أسطول عربات البضائع بـ800 عربة جديدة.
 
وأشار متحدث وزارة النقل إلى أن الفترة الحالية تشهد تنفيذ مشروعات "كهربة الإشارات" بأطوال إجمالية 1089 كيلو مترا، وتكلفة 17 مليار جنيه، تشمل (خط القاهرة الإسكندرية بطول 208 كيلو مترات - خط بنى سويف أسيوط بطول 250 كيلو مترا - خط بنها بورسعيد ووصلة الزقازيق أبو كبير بطول 214 كيلو مترا - خط أسيوط نجع حمادي بطول 180 كيلو مترا - خط طنطا المنصورة دمياط بطول 119 كيلو مترا - وخط نجع حمادي الأقصر بطول 118 كيلو مترا).
 
وفيما يخص نقل البضائع، قال المتحدث إن هناك مشروعات جارية لإنشاء خطوط جديدة لخدمة نقل البضائع، أهمها إنشاء خط (الروبيكي/ العاشر/ بلبيس) بطول 70 كيلو مترا وتكلفة تتجاوز  10 مليارات جنيه، لاعتمادها على الجر الكهربي، إضافة إلى امتداد القطار الكهربائي (السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة)، وإنشاء خط (المناشي/ 6 أكتوبر) بطول 60 كيلو مترا وتكلفة 2.4 مليار جنيه، وبدء إنشاء خط القطار الكهربائي عالي السرعة للركاب والبضائع (السخنة/ العاصمة الإدارية الجديدة/ 6 أكتوبر/ العلمين) بطول 500 كيلو مترا بالتعاون مع وزارة الإسكان.
 
ولفت متحدث وزارة النقل أيضا إلى أن خطط التطوير تشمل دعم شبكة الخطوط الحالية، إذ يتم استكمال تجديد وصيانة السكة للمسافات المتراكم تجديدها بإجمالي 1000 كيلو متر وتكلفة 6 مليار جنيه، واستكمال خطة التطوير الشامل للمزلقانات الواقعة على شبكة السكك الحديدية واستكمال خطة التطوير والتحسين لمحطات السكك الحديدية بالوجهين القبلي والبحري.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق