هل استخدام المرأة الكحل والحناء للزينة حرام؟.. نادية عمارة تجيب (فيديو)

الخميس، 19 يوليه 2018 06:00 ص
هل استخدام المرأة الكحل والحناء للزينة حرام؟.. نادية عمارة تجيب (فيديو)
استخدام الكحل
كتب محمد شعلان

تظل قضية تزين النساء باستخدام الكحل والحناء وما يوازيها من أدوات التجميل في العصر الحديث مصدر جدل داخل المجتمع المسلم، وتعددت الأقوال التي تدور تارة حول حرمة الاستخدام وتارة أخرى تحلل الاستخدام، ولكن حسمت دار الإفتاء القضية بجواز استعمال المرأة للحناء على الحواجب ولا يوجد فيها أي حُرمانية.

وردت الدكتورة نادية عمارة، الداعية الإسلامية والمتخصصة في فقه المرأة، خلال حلقة ببرنامج "قلوب عامرة" على قناة on E، على سؤال متعلق بحكم التزين بالحناء والكحل للمرأة عند الخروج من المنزل، قائلة "الحنة والكحل لا شيء فيهما وهم من يسير الزينة ولكن بدون إسراف في استخدامهما، وعلى الفتاة المسلمة أن تكون بمظهر لائق وهناك دموية في وجهها وشكل لائق".

وأجازت الدكتورة نادية عمارة، وضع بضع من الكحل بقدر ما يتناسب مع سن كل فتاة وامرأة مع التعود على إظهار الجمال الداخلي من الأخلاق والخارجي بالقدر المعتدل من الزينة لنساء وفتيات الأمة، مؤكدة أن استخدام الكحل وستر العيوب بالقدر القليل الذي يستر العيوب التي قد تظهر على الوجه لا شيء فيه من الحرمة.

 

اقرأ أيضا:

شيوخ الجنس وفقهاء المتعة.. من الإفتاء بنكاح الأطفال إلى النظر للمرأة العارية

ما حكم الدين في تجسس الأزواج على هواتف بعضهم؟

 

كما أحلت الدكتورة نادية عمارة، الداعية الإسلامية والمتخصصة في فقه المرأة، استخدام الحناء التي كانت موجودة وما زالت فى الزمن القديم والحالي أو ما يوازيها بقدر يتناسب مع عرف المؤمنات، وقال لا شيء في استخدامه ولكن بشكل مناسب.

https://www.youtube.com/watch?v=VLKET4kmuys

 

وكانت قد أوضحت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، في وقت سابق، أن الشرع الشريف أباح للمرأة استخدام الكُحل في عينيها، وأن وضع الحناء على الحواجب يقاس بوضع الكحل في العينين، ولا يوجد أي فروق بينهما في ذلك، خاصة إن كانت المرأة متزوجة، فهي تحتاج للتزين والتجمُل لزوجها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق