علاقة بدأت بقبلة على الرأس وانتهت بـ «الشرشحة».. اللعنات تلاحق وليد فواز

الخميس، 19 يوليه 2018 04:00 م
علاقة بدأت بقبلة على الرأس وانتهت بـ «الشرشحة».. اللعنات تلاحق وليد فواز
وليد فواز ومي سليم
كتب- حسن شرف

يبدو أن قصة انفصال مي سليم عن وليد فواز لم تنتهي في مكتب التوثيق، ومستمرة على وسائل التواصل الاجتماعي لبعض الوقت، خاصة أن كلاهما لم يراعي قدسية العلاقة الزوجية، وبدأ كلا منهما في إلقاء اللوم على الطرف الآخر.
 
«الشرشحة» التي بدأها وليد فواز بإعلانه خبر الانفصال بطريقة مهينة لمي سليم، قابله ردود فعل واسعة «غاضبة» على وسائل التواصل الاجتماعي، وداخل استديوهات بعض برامج التوك شو، والتي انتقدت تصرف وليد فواز، وهو ما فعله الفنان إدوارد، في برنامجه القاهرة اليوم، حيث أعرب عن استيائه الشديد من البيان الذي أصدره «فواز» وشرح فيه أسباب انفصاله رسميا عن مي سليم بعد ثلاثة أسابيع فقط من الزواج، بل اندهش من إصداره لبيان من الأساس.
 
 
علق إدوارد على الأمر بعصبية واضحة: «لا أفهم، ماذا يعني أن يصدر بيانا، يا ابني يا حبيبي، هذه كانت زوجتك حتى لو لمدة يوم أو يومين أو أسبوع، لا يجوز أن تتحدث عنها بهذه الطريقة، عيب».
 
 
 
 
حرص وليد فواز على تقبيل رأس مي سليم فور  الانتهاء من كتب الكتاب، وذلك تعبيرا منه عن فرحته بإتمام الزواج، إلا أنه وبعد أسبوعين اكتشف أنه أخطأ في الاختيار، على الرغم من معرفته السابقة بطليقته منذ سنوات.
 
 
 
 
قال وليد فواز، في البيان الذي أعلن فيه الانفصال، الذي اعترض عليه عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي: «قدر الله وما شاء فعل، اللي حصل النهاردة ده تصحيح لوضع كان من الأساس غلط والحمد لله أنه تم دلوقتي مش بعد كده».
 
 
وأضاف: «ورغم أن كتير افتكروا أني اتسرعت في إعلان الخبر على السوشيال ميديا.. إلا أني اتعودت أكون واضح مع نفسي وجمهوري اللي طلبت منه الدعاء بعد الضغط علي من قبل البعض وتصدير كم كبير من المشاكل ولدرجة وصلت للتشهير بيا لإصرارى على الطلاق».
 
 
 

"الحمد لله رب العالمين.. ۖ وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ "صدق الله العظيم.  قدر الله ماشاء فعل ..اللي حصل النهاردة  دة تصحيح لوضع كان من الاساس غلط والحمدلله أنه تم دلوقتي مش بعد كدة . ورغم أن كتير افتكروا اني اتسرعت في اعلان الخبر علي السوشيال ميديا ..الا اني اتعودت اكون واضح مع نفسي وجمهورى اللي طلبت منه الدعاء بعد الضغط علي من قبل البعض و تصدير كم كبير من المشاكل و لدرجة وصلت للتشهير بيا لاصرارى علي الطلاق . وانا بعترف فعلا اني اتسرعت في الجواز وافتكرت للحظة أن الحب كاف لكن في الحقيقة الحب مختلف تماما عن الواقع . المرة الجاية حيكون اختياري قائم علي العقل اكتر من العاطفة علشان أعمل أسرة بجد اكمل بيها حياتي ..والحمد لله ان الجوازة لم ينتج عنها ابناء  ربنا يوفق الجميع والله المستعان

A post shared by Waleed Fawwaz (@walidfwaz) on

Jul 18, 2018 at 4:26am PDT

 

 
وتابع: «أنا بعترف فعلا إني اتسرعت في الجواز وافتكرت للحظة أن الحب كاف لكن في الحقيقة الحب مختلف تماما عن الواقع».
 
وأنهى حديثه قائلا: «المرة الجاية حيكون اختياري قائم علي العقل اكتر من العاطفة علشان أعمل أسرة بجد اكمل بيها حياتي.. والحمد لله إن الجوازة لم ينتج عنها أبناء ربنا يوفق الجميع والله المستعان».
 
وتعليقا على البيان، هاجمت الفنانة وفاء عامر وليد فواز، وطلبت منه أن يحذف الصورة والكلام الذي كتبه لأنه يسيء له قبل أن يسيء لمي، مشيرة إلى أنه إذا لم يكن هناك نصيب في أن يكملا حياتهما كزوجين لابد أن يكون هناك احترام بينهما، مؤكدة أن مي إنسانة جميلة فهي عملت معها من قبل وأي شخص وجه لها إساءة سترد له في يوم من الأيام. 
 
رد وفاء عامر على وليد فواز
 
 
من ناحيتها وجهت مي سليم رسالة لجمهورها في ظاهرها، ولكنها في باطنها ردا على ما قاله طليقها، عبر حسابها بموقع التغريدات الصغير «تويتر»: «أحسنوا الاختيار في حياتكم.. الحمد الله على كل شيء».
 
كما وجهت رسالة أخرى على صفحته الرسمية على موقع الصور والفيديوهات الشهير «إنستجرام»، بأن الانسان عليه أن يفتخر بأخلاقه فقط لأنه هو من يصنعها. 
 
 

A post shared by Mai Selim (@maiselim) on

Jul 18, 2018 at 5:50am PDT

 

 
 
وحذف الثنائي صورهما سويا التي نشراها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما أبقى فواز على الصورة التي أعلن فيها انفصاله عن مي.
 
وشاركت مي سليم وليد فواز بطولة كل من مسلسل «بدون ذكر أسماء» و«فرق توقيت» و«الرحلة»، كما يعرض لهما قريبا فيلم «قرمط بيتقرمط».
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق