أسرار تحركات «ثنائي الشر» داخل الكونجرس لإنقاذ رقبة الإخوان من «مقصلة» الإرهاب

الجمعة، 20 يوليه 2018 02:45 م
أسرار تحركات «ثنائي الشر» داخل الكونجرس لإنقاذ رقبة الإخوان من «مقصلة» الإرهاب
الكونجرس الأمريكي- أرشيفية
كتب أحمد عرفة

 

منذ أن بدأت لجنة الأمن القومي بالكونجرس الأمريكي، في مناقشة خطر الإخوان على نشاط الولايات المتحدة الأمريكية داخليا وخارجيا، وبدأت الأموال القطرية والتركية، في العمل داخل أروقة المجلس الأمريكي لدفع مجلس النواب الأمريكي للتراجع عن تصنيف الجماعة تنظيما إرهابيا.


مخطط تركيا وقطر في الكونجرس

مخططات الإخوان وقطر وتركيا بدأت منذ أن انعقدت جلسة لجنة الأمن القومي الأمريكي، الأربعاء قبل الماضي، وأكدت فيها تورط الجماعة في عمليات إرهابية في عدد من الدول العربية على رأسها مصر، وأوصت بضرورة مراجعة نشاط الإخوان بشأن ارتباطها بالإرهاب، كما أوصت باعتبارها جماعة إرهابية، فمنذ تلك الجلسة بدأت دوائر قطرية وتركية تتواصل مع نواب الكونجرس خاصة المنتمين للحزب الديمقراطية، لرفض أي قرار يصنف الإخوان منظمة إرهابية، حال التصويت عليه داخل اللجنة.

 

الجديد في هذا الأمر هو ما كشفه النائب طارق الخولي، أمين لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، الذي أكد أن تحركات قطرية تركية بدأت خلال الأيام الماضية داخل الكونجرس الأمريكي، دفعت نواب اللجنة للتصويت برفض تصنيف الإخوان منظمة إرهابية.


تضافر جهود الرباعي العربي

وقال أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، إن ما يحدث في الكونجرس الأمريكي يحتاج إلى تضافر جهود ليس مصر فقط ولكن الرباعي العربي في أن تكثف من عملها المشترك داخل مؤسسة الكونجرس الأمريكي ، لأن مؤسسة الكونجرس من أكثر المؤسسات ذات التأثير في السياسة الأمريكية وبالتالي السياسة الدولية، وهذا يدركه التنظيم الدولي للإخوان والدول الداعمة له سواء قطر أو تركيا.

 

وأضاف  أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: ما عرفناه من زياراتنا للكونجرس أن هناك مبالغ طائلة يتم صرفها على هذه المؤسسة بالنسبة لقطر وتركيا وجهود مكثفة للتخديم على سياساتهم والإضرار بمصالح الرباعي العربي.

 

تصويت داخل الكونجرس

وأشار أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلى أن التصويت الذي تم في الكونجرس له دلالات في غاية الأهمية في أن كل ما تقوم به تركيا وقطر من تحركات استطاعت أن تجهض هذا المشروع رغم أن الجميع على علم بالممارسات الإرهابية للتنظيم الإخواني والجميع على علم بالعمليات التي قامت بها الإخوان في عدد من الدول وجماعة الإخوان هي أم لكل التنظيمات الإرهابية  والمنبع لكل التنظيمات الإرهابية على مستوى العالم.

 

 

وتابع أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: وجود تصويت مخالف لما يعرفه أعضاء الكونجرس لديه علامات استفهام كبيرة وتنذر أيضا على أننا لم نقم بدورنا على أكمل وجه في مجابهة تحركات كل من تركيا وقطر والتنظيم الدولي للإخوان في ساحات الكونجرس ، وهو ما يعطي تنبيه لنا بأن هناك ضرورة أن نتحرك بكثافة بقوة في الساحات الدولية والكونجرس بالتحديد.

 

وكشف أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أنه سيتقدم في بداية دور الانعقاد المقبل للبرلمان بطلب إلى رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العالم، بعقد اجتماع لبرلمانات الرباعي العربي لبحث التحرك في الكونجرس الأمريكي والساحات البرلمانية الدولية ذات التأثير على الساحات الدولية.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق