تكنولوجيا الصراصير.. ابتكار جديد لاكتشاف أعطال محركات الطائرات

الأحد، 22 يوليه 2018 06:00 ص
تكنولوجيا الصراصير.. ابتكار جديد لاكتشاف أعطال محركات الطائرات
تكنولوجيا الصراصير

 

تحسبا من حوادث الطائرات الأكثر كارثية، بسبب أعطال يصعب الوصول إليها، أنتجت شركة رولز رويس «صراصير آلية»، للمساعدة في الكشف عن أعطال محركات الطائرات، بالتعاون مع جامعة نوتنغهام وجامعة هارفارد لتطوير الروبوتات.

ويبلغ وزن الصرصور وزنها 1.4 جرام بطول 4.5 سنتيميتر، وصممت للوصول إلى المساحات التي يصعب الوصول إليها في محركات الطائرات، بحسب صحيفة تلغراف البريطانية، قالت إنه يمكن وضع الصراصير الآلية، التي يبلغ قطرها حوالي 10 ملليمترات، في وسط محرك الطائرة، باستخدام جهاز يشبه الثعابين، ومصمم في المقام الأول للانزلاق بداخل الآلات الكبيرة.

وبمجرد انتشار الصراصير الآلية، ستتمكن من التسلل داخل المناطق التي يصعب الوصول إليها داخل المحرك، وستوفر تغطية مباشرة للمهندسين من داخل المحرك.

These tiny SWARM robots are part of our #IntelligentEngine vision, and could one day revolutionise the way we maintain jet engines. Listen to Sebastien de Rivas from our partners Harvard University explain the pioneering technology behind them #FIA18 https://t.co/ageZf7TW8M pic.twitter.com/5O4ZUuu6Xl

ويأتي اختراع رولز رويس للصراصير الآلية، تزامنا مع تصميمها لنظام دفع لمشروع تاكسي طائر، وفقا لرويترز، والتي قالت إنها وضعت خططا لمركبة تعمل بنظام الإقلاع والهبوط العمودي بالطاقة الكهربائية، يمكنها نقل أربعة أو خمسة أشخاص بسرعة تصل إلى 250 ميلا في الساعة لمسافة نحو 500 ميل.

الشركة البريطانية قالت الأسبوع الماضي، إنها تبحث عن شركة مصنعة لهياكل الطائرات وشريك يمدها بمستلزمات النظام الكهربائي لمساعدتها في التسويق التجاري للمشروع، مضيفة المفهوم المبدئي للمركبة هو استخدام تكنولوجيا توربينات الغاز لتوليد الكهرباء لست أنظمة دفع كهربائية مصممة خصيصا لخفض الضجيج.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق