222 مليون يورو مش قليل.. كيف تحول نادي روما إلى «سوبر ماركت»؟

الأحد، 22 يوليه 2018 04:00 م
222 مليون يورو مش قليل.. كيف تحول نادي روما إلى «سوبر ماركت»؟
برشلونة وروما- أرشيفية

 
قبل عام من الآن، وبالتحديد (24 إبريل 2017)، تولى رامون رودريجيز فيرديخو الشهير بـ«مونشي»، منصب مدير رياضة نادي روما، والذي أطلق أبرز التصريحات التي علقت في أذن جماهير الذئاب: «روما ليس سوبر ماركت»، وهو ما أكد اعتراض «مونشي» على بيع النادي لنجومه.
 
كان التصريح السابق لـ«مونشي»، قيل، بعد مرور أقل من 50 يوما على توليه منصب مدير رياضة نادي روما، إلا أنه لم يفي بوعده لأبناء النادي الإيطالي وعشاقه، فبعد أن توقعت جماهير روما أن يحتفظ النادي بنجومه بعد تصريح «مونشي»، لكن الواقع كان شيئا مغايرا، ويبدو أن نادى روما قد تحول بالفعل لـ«سوبر ماركت»، بعدما قامت إدارة النادي ببيع خمسة من أفضل لاعبيها على مدار الموسمين الماضيين لأندية أوروبا.
 
وافق نادى روما على رحيل أنطونيو روديجر لصفوف تشيلسى الإنجليزى الصيف الماضى مقابل 35 مليون يورو، وميراليم بيانيتش لصفوف يوفنتوس نظير 32 مليون يورو.
 
كما انتقل النجم المصرى محمد صلاح خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية لنادى ليفربول مقابل 42 مليون يورو، بينما رحل نيانجولان الصيف الحالى لصفوف إنتر ميلان الإيطالى مقابل 38 مليون يورو، وأخيراً الحارس البرازيلى أليسون لنادى ليفربول مقابل 75 مليون يورو، ليربح النادى 222 مليون يورو من بيع 5 لاعبين.
 
يمكن القول أن نظرة «مونشى» تجاه ما يحدث فى سوق الانتقالات العالمية قد تغيرت كثيراً، فحديث المدير الرياضى لنادى روما عن بيع لاعبى الفريق قبل أكثر من عام، ليس كحديثه فى الفترة الحالية.
 
أكد «مونشى»، المدير الرياضى لنادى روما الإيطالى، أنه لا يشعر بالقلق من رحيل الحارس البرازيلى أليسون لصفوف ليفربول الإنجليزى، المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد صلاح خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مقابل 75 مليون يورو.
 
وقال «مونشى»، فى تصريحات لموقع «فوتبول إيطاليا»: «روما قدم أفضل مواسمه فى السنوات الـ10 الأخيرة الموسم الماضى، على الرغم أننا قمنا ببيع ثلاثة لاعبين وهم محمد صلاح، أنطونيو روديجر وباريديس».
 
ودافع المدير الرياضى لنادى روما عن رحيل أليسون قائلاً: «علينا أن نضع فى الاعتبار مصلحة النادى فى ظل المقابل المادى المقدم لإتمام الصفقة، كان يمكننا رفض الصفقة، لكن فى الوقت ذاته نرفض إلحاق الضرر بالنادى».
 
«مونشى»، يرى أن الاستثمار هو أفضل طريقة ممكنة للحفاظ على الأوضاع المالية للنادي، وليس الاحتفاظ بنجومه، ليفتح الباب أمام أندية أوروبا لخطف أبرز لاعبى الفريق خلال الفترة المقبلة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق