مصر في أيد أمينة.. 5 ألغام لتدمير الدولة يفككها الرئيس السيسى

الإثنين، 23 يوليه 2018 06:00 ص
مصر في أيد أمينة.. 5 ألغام لتدمير الدولة يفككها الرئيس السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى
كتب محمد شعلان

 
يحرص الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال حضوره المناسبات الوطنية ومؤتمرات الشباب دائماً على تذكير المصريين بأخطر الملفات التي تواجهها الدولة منذ توليه وتهدف إلى تفكيكها من الداخل وعرقلة المصريين، دون تحقيق أي نجاح للعبور من نفق الأزمات الاقتصادية التي تحاول الدولة تخطيها من خلال اجراءات الاصلاح الاقتصادي التي تسير بخطى مميزة لتطوير عجلة التنمية.
 
وخلال مشاركة الرئيس السيسى بحفل تخريج عدد من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية، بمقر الكلية الحربية، تزامنا مع احتفالات ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة فتح الرئيس ملف الأزمات الأخيرة المصطنعة التي تهدف من ورائها قوى الشر تدمير وتفجير الدولة المصرية من داخلها، وجدد حرصهم على مكافحة هذه الكمائن ولكن بدعم المصريين والدولة.
 
 
وعرض الرئيس السيسى أمام خريجي الكلية الحربية والمعاهد العسكرية 5 كمائن وألغام تخطط لها قوى الشر بقيادة تنظيم الاخوان وحلفائهم في الخارج لتدمير وتفجير الدولة من الداخل، وهى:
 
الضغط على المصريين
دائما ما يحذر الرئيس السيسى من محاولات إثارة الفوضى والضغط على المصريين التي تسعى لها جماعة الاخوان والتيارات السياسية المعادية من الداخل والخارج بهدف عرقلة أي مشروع تنموي للارتقاء بحياة المواطن المصري، والضغط على المصريين باختلاق أكاذيب لتحريك الشارع نحو المجهول.
 
اختلاق الشائعات
كشف الرئيس السيسى خلال كلمته بحفل الكلية الحربية، اليوم، عن تمكن الدولة من مواجهة 21 ألف شائعة فى 3 شهور فقط الهدف منها إثارة البلبلة وعدم الاستقرار، مؤكدا أن الدولة تواجه منظومة رهيبة الهدف منها تحريك الناس لتدمير بلدهم وتغيير خريطة الشرق الأوسط.
 
 
الأعمال الإرهابية
يعد ملف الإرهاب ومواجهته واحد من الملفات الهامة التي نجحت الدولة المصرية منذ تولى الرئيس السيسى في تحقيق نجاح كبير فيه، وإعادة الاستقرار إلى قطاعات كبيرة من الدولة بعد أن كان يتغلغل داخلها تيارات متطرفة تهدف إلى تدمير الدولة والمؤسسات السيادية، ولطالما جدد الرئيس إصراره على تدمير كل التيارات المسلحة في مصر.
 
فقدان الأمل والإحساس بالإحباط
بكشف الرئيس السيسى عن مواجهة الدولة كم كبير من الشائعات خلال الشهور القليلة الماضية، يُستدل من خلف هذه الشائعات عدة دلالات هامة أبرزها إصابة المصريين بفقدان الأمل والاحساس بالإحباط من سياسات الدولة بسبب صعوبة الاجراءات الاقتصادية، ونصب كمائن للمصريين لتدمير وطنهم بأيدهم بسبب الاحباط وفقدان الامل من الشائعات.
 
 
 
وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفل تخريج عدد من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية، بمقر الكلية الحربية، تزامنا مع احتفالات ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة، بحضور رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والفريق محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق