اعتقال الأمير على رأس المطالب.. منظمات حقوقية تفضح انتهكات تميم قبل زيارته إلى لندن

الأحد، 22 يوليه 2018 09:00 م
اعتقال الأمير على رأس المطالب.. منظمات حقوقية تفضح انتهكات تميم قبل زيارته إلى لندن
تميم بن حمد- أمير قطر
كتب- أحمد عرفة

 

استبقت المنظمات الحقوقية العالمية، زيارة تميم بن حمد، الأمير القطري إلى لندن، وراحت تفضح جرائمه بحق القبائل القطرية، والجرائم  التي يرتكبها تنظيم الحمدين، في الوقت الذي وجه فيه نواب بمجلس العموم البريطاني صفعة إلى الأمير القطري.


زيارة تميم للندن

يأتي هذا في الوقت الذي انتشرت في اللافتات في شوارع عاصمة الضباب، تكشف الانتهاكات التي يمارسها تنظيم الحمدين ضد الشعب القطري، ,تورطه في دعم التنظيمات الإرهابية في المنطقة العربية، والتآمر على جيرانه العرب.

 

DipluIgWAAI0xPF
 

 

في هذا السياق، أكد أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، وجود انتشار كبير للافتات أعدها بريطانيون تطالب باعتقال ومحاكمة الأمير تميم أو طرده من بريطانيا.

 

وأضاف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن الجهات الحقوقية والمدنية في  لندن ترفض زيارة تميم زعيم نظام قطر الداعم للإرهاب في المـنطقة.


معارضة البرلمان البريطاني لزيارة تميم

وكشف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن هناك 82 برلماني يستعدون لمقاطعة البرلمان وعدم الحضور وقت تواجد الأمير تميم بن حمد فيه، لافتا إلى أن برلمانيي وأكاديميي بريطانيا ومنظمات حقوقية تتضامن مع المعارضة القطرية وتطالب باعتقال ومحاكمة الشيخ تميم أو طرده من بريطانيا لدعمه للإرهابين في العراق وسوريا و اليمن وغزة.

 

DipvIkDWAAEboLN


منظمات حقوقية دولية تفضح تميم

وذكرت بوابة "العين" الإماراتية، أن منظمات حقوقية دولية وجهت رسالة إلى الحكومة البريطانية، لمطالبتها على التركيز على قضية حقوق الإنسان، ووقف انتهاكات الدوحة وتمويل قطر للإرهاب العالمي، تزامنا مع زيارة تميم بن حمد إلى لندن، حيث وقع على الرسالة كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، والمنظمة الأفريقية لثقافة حقوق الإنسان، والرابطة الخليجية للحقوق والحريات، حيث تم توجيهها إلى وزارة الخارجية البريطانية، بهدف حثها على التركيز على قضية حقوق الإنسان في قطر، والتي تشمل انتهاك حقوق العمال، وسحب الجنسية من بعض المواطنين، وعدم المشاركة السياسية للمواطنين القطريين ودعم الإرهاب في المنطقة.

 

وكان النظام القطري قرر للعام الثاني على التوالي، حجب الرابط الإلكتروني الذي خصصته السلطات السعودية لاستقبال طلبات الحجاج القطريين، الأمر الذي قابلته وزارة الحج والعمرة بتخصيص رابط جديد لاستقبالهم؛ وذلك في إطار حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تسهيل إجراءات قدوم جميع الحجاج، وتذليل كل العراقيل التي قد تواجههم لأداء الفريضة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق