الهند سوق جيدة ولكن.. هل تنجح شاومي في النجاة من الحرب التجارية؟

الإثنين، 23 يوليه 2018 06:00 ص
الهند سوق جيدة ولكن.. هل تنجح شاومي في النجاة من الحرب التجارية؟
رانيا فزاع

 
هل تستطيع شركة شاومى الصينية النجاة من الحرب التجارية هذا السؤال أصبح مطروح مؤخرا بعد أن مرت الشركة بعدد من الأزمات بسبب فرض الرسوم الجمركية على الصادرات الصينية لأمريكا.
 
 
من الأسواق التى قد تمثل فرصة جيدة لشاومى لتسويق منتجاتها الهند، التى من الممكن أن تتحول لسوق مزدهر للهواتف ذكية، ولكن ما تواجهه شاومى هنا هو سباق شديد الصعوبة مع سامسونج التى تمثل أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، وتمثل مبيعات شاومى فى الهند 60% من مبيعات البلاد، وفقًا لتقرير جديد صادر عن شركة الأبحاثCanalys.
 
 
وقد باعت كل من سامسونج (SSNLF) و Xiaomi ما يقرب من 10 ملايين هاتف ذكي في الهند في الأشهر الثلاثة حتى 30 يونيو، وهو رقم قياسي جديد لكلتا الشركتين، كما تقولCanalys.
 
 
تعكس تقديرات المبيعات الجديدة عودة كبيرة لشركةSamsung، التي هيمنت على السوق الهندي لمدة ست سنوات ولكن تجاوزتها شركة Xiaomiفي نهاية عام 2017.
 
ونجح شاومى فى جذب فئة كبيرة من المستهلكين من خلال أسعاره المنخفضة، من تقدمه في الربع الأول حتى 31 مارس. كما ضاعف قاعدته الصناعية ثلاثة أضعاف في البلاد بإضافة أربعة مصانع هواتف ذكية جديدة.
 
لكن مبيعات سامسونغ نمت بنسبة 47% حتى منتصف العام الجارى مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ، وأفضل معدل نمو لها منذ الربع الأخير من عام 2015.
 
وقال توان أهن نجوين محلل كاناليس: سامسونج تضرب. لقد أطلقت أجهزة وضعت مباشرة ضد قدرات شياومي.
 
 
كما تستجيب شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية من خلال تعزيز قدرتها على صنع الهواتف في الهند. وافتتحت الشركة ما تدعي أنه «أكبر مصنع متنقل في العالم» في وقت سابق من هذا الشهر في ضواحي نيودلهي.
 
 
ويمتد المصنع على مساحة 32 فدانا سيتيح لشركة سامسونج مضاعفة عدد الهواتف الذكية في الهند كل عام من 68 مليون إلى 120 مليون بحلول عام 2020.
 
 
 وبوجد أكثر من 800 مليون عميل محتمل في الهند لكلا الشركتين- وغيرها- لاستهدافها، فتعد الهند ثاني أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم خلف الصين، حيث يوجد أكثر من 300 مليون مستخدم. وعلى الرغم من هيمنة سامسونغ وشياومي، هناك فرص للبائعين الآخرين.
 
 
فشركات الهواتف الذكية الصينية الأخرى تقوم أيضاً بمحاولة جب عدد  كبير للعملاء الهنود. لدى منافسي شاومي الأصغر فيفو و أوبو الآن 11% و 10% من السوق على التوالي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق