الكويت تضئ ظلام العراق.. إرسال 17 مولدًا كهربائيًا بعد قطع الإمدادت الإيرانية

الإثنين، 23 يوليه 2018 11:00 ص
الكويت تضئ ظلام العراق.. إرسال 17 مولدًا كهربائيًا بعد قطع الإمدادت الإيرانية
أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
وكالات

بعد أيام من الجدل بشأن قطع إيران إمدادها الكهربائية للعراق، في ظل أكبر أزمة احتجاجية تشهدها البلاد، أعلنت الكويت اليوم عن توجيه الأمير صباح الأحمد الجابر بتقديم المساعدة العاجلة للعراق للتخفيف من الأزمة الكهربائية التي تعاني منها مدينة البصرة.
 
وكان وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان قال قبل أسبوع إن بلاده أوقفت تصدير الكهرباء والمياه بالكامل عن العراق، مشيرًا أن الاستمرار بتزويد العراق بالكهرباء والماء من شأنه أن يفاقم الوضع الراهن في إيران بشأن قطوعات الكهرباء.
ومن جانبه قال وكيل وزارة الكهرباء والماء الكويتية المهندس محمد بو شهري، اليوم الأحد إنه وزارة الكهرباء والماء الكويتية، تبرعت ب17 مولدا كهربائيا متنقلا، بطاقة إجمالية تبلغ 30 ألف كيلو واط؛ للتخفيف من الأزمة الكهربائية التي تعانيها مدينة البصرة العراقية.
 
ويشهد العراق حاليًا أزمة كهرباء حادة، بسبب زيادة الطلب على الطاقة مع ارتفاع درجات الحرارة، وقلة محطات الإنتاج، ومازاد الطين بلة هو قطع طهران خط الكهرباء المغذي للبلاد بقدرة ألف ميجا مطلع شهر يوليو الجاري، بسبب تراكم الديون، ما أثر سلبا وبشكل مباشر على عدد ساعات تجهيز الكهرباء في محافظات ذي قار، والبصرة، وميسان جنوبي البلاد.
 
وتسببت أزمة الكهرباء وأزمات خدمية أخرى بمظاهرات شعبية واسعة اجتاحت مدن الجنوب العراقي؛ للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل للعاطلين.
 
وكانت وزارة الكهرباء العراقية، قد أعلنت الجمعة الماضىة، أن وزارة النفط الكويتية ستقوم بامداد العراق بوقود الكازاويل؛ لتشغيل الوحدات التوليدية المتوقفة ودعم الوحدات العاملة، مشيرة الى أن بارجة كويتية محملة بـ 30 ألف متر مكعب من وقود الكازاويل وصلت أمس إلى موانئ البصرة كدفعة أولى، فى حين ستتوالى الكميات بشكل دوري على مدى الأيام المقبلة.
 
وفرض الأمن العراقي، مساء الأحد الماضي، حظرا للتجوال في مدينة السماوة مركز محافظة المثنى جنوبي البلاد مع اشتعال التظاهرات في البلاد، بعد مقتل متظاهر وإصابة أكثر من 50 عنصرًا من قوات الأمن، في مظاهرات متواصلة منذ سبعة أيام احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية ومستوى الخدمات، فيما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن الشعب العراقي من حقه أن يطالب بحقوقه، فيما دعا القوات الأمنية إلى المساهمة بدعم حملة البناء والإعمار.   
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق