«صورة للشعب الفرحان تحت الراية المنصورة».. دندن مع أغنيات ثورة يوليو (فيديو)

الإثنين، 23 يوليه 2018 02:00 م
«صورة للشعب الفرحان تحت الراية المنصورة».. دندن مع أغنيات ثورة يوليو (فيديو)
كوكب الشرق والعندليب الأسمر
حسن شرف

تظل ذكرى ثورة 23 يوليو، عالقة في أذهان المصريين، خاصة أنها استعادت كرامة المصريين، وانحازت إلى الفقراء، وقضت على العصر الإقطاعي الذي استغل قوت الملايين من المصريين، ودائما يعبر الفن عن الشعب، لذلك كان هناك عشرات الأغنيات التي مجدت الثورة لتمجيد المواطنين لها.
 
«مطرب الثورة» هو اللقب الذي أطلق على العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، بعد تقديمه عشرات الأغنيات تمجيدًا لثورة 23 يوليو، وحملت معظم كلماتها الثناء على دور الرئيس جمال عبدالناصر، في قيادة الثورة ومن بعدها حكم مصر، ورددها الشعب المصري بأكمله، ومن أشهر أغنيات العندليب عن ثورة يوليو "العهد الجديد" التي أصدرها عام 1952، ويعتبر أول نشيد وطني من كلمات محمود عبدالحي، وألحان عبدالحميد توفيق زكي، و"ناصر يا حرية"، و"احنا الشعب" التى غناها بعد اختيار عبد الناصر رئيسا للبلاد، و"يا جمال يا حبيب الملايين"، وهى من ألحان كمال الطويل وكلمات صلاح جاهين، وأغنية "حكاية شعب" وغناها عند وضع حجر الأساس لبناء السد العالي عام 1960.
 
 
 
كما قدمت كوكب الشرق أم كلثوم، أغنية "والله زمان يا سلاحي" عام 1956، وقرر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، تحويلها إلى نشيد وطني لمصر، وغيره الرئيس الراحل محمد أنور السادات إلى نشيد "بلادي بلادي".
 
 
 
كما شارك موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، العندليب وأم كلثوم، الغناء لثورة 23 يوليو، والرئيس الراحل جمال عبدالناصر، فأهداه أغنيته الشهيرة "ناصر كلنا بنحبك" كتهنئة على توليه حكم مصر، ثم توالت أعماله الفنية الوطنية، ومنها أغنية "تسلم يا غالي" بعد تعرض "عبدالناصر" لمحاولة اغتيال في الأسكندرية، وأوبريت "الوطن الأكبر" الذي شارك به نخبة من نجوم الغناء وقتها، وغيرها من الأعمال الفنية التي عبرت عن الثورة وتغنت بأمجادها.
 
 
 
وقدم الفنان السوري فريد الأطرش، أغنيات عبرت عن الثورة المصرية، أبرزها "حبيبنا يا ناصر".
 
 
وعبرت الفنانة اللبنانية صباح، عن إعجابها بـ "عبدالناصر" عن طريق أغنيتها "أنا شفت جمال".
 
 
وألهبت الفنانة الكبيرة شادية، حماس الشعب المصري بأغنيتها "إحنا وياك يا ريس" التي أهدتها إلى جمال عبدالناصر، رئيس مصر وقتها.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق