6 طلبات إحاطة في البرلمان.. لماذا تراجعت الحكومة عن تطبيق الكارت الذكي للبنزين؟

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 04:00 م
6 طلبات إحاطة في البرلمان.. لماذا تراجعت الحكومة عن تطبيق الكارت الذكي للبنزين؟

في 20 يونيو 2018 دون سابق إنذار أعلن وزير البترول طارق الملا على هامش أول اجتماع لحكومة الدكتور مصطفي مدبولي وقتها، أن الكارت الذكي له عيوب كثيرة ولا يمكن أن يكون هناك أكثر من سعر للمواد البترولية؛ سعر في الكارت وآخر للمواطنين غير الحاصلين عليه.
 
وفي تعليق مقتضب على مسألة إلغاء الكارت الذكي للبنزين قال الوزير إنه يعمل على خلق سوق سوداء للمواد البترولية وهو مرفوض تماما، دون مزيد من التفاصيل عن كيفية ظهور السوق السوداء المصاحبة للكارت الذي حملت الحكومة على عاتقها تطبيقه في وقت سابق.
 
وفقا لخبراء حددت تكاليف المشروع بما يقترب من 2 مليار جنيه، متضمنة نحو 200 مليون جنيه تكاليف الطباعة للكروت بخلاف البنية التحتية، وعملية التشغيل وربط الأنظمة وماكينات الـPOS لصرف الحصص، وتدريب العاملين بالمحطات على المنظومة وغيرها، فضلا عن تنفيذ المرحلة الأولى التى تشمل ربط المستودعات الإنتاجية بالمحطات.
 
اليوم الثلاثاء تعقد لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدى، اجتماعيين على مدار الأسبوع الجارى، لمناقشة 6 طلبات إحاطة موجهة من النواب إلى وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، بالإضافة إلى نظر الإنجازات التى حققتها وزارتى البترول والبيئة فى الفترة من 2014 إلى 2018.
 
وتستهل اللجنة خلال اجتماعها المزمع عقده اليوم الثلاثاء، اجتماعها بنظر 6 طلبات إحاطة مقدمة من النواب بشأن تراجع الحكومة عن تطبيق منظومة الكارت الذكى للبنزين، وإمكانية تخفيض أسعار البنزين للسيارات المملوكة للأشخاص ذوى الإعاقة، بينما تناقش فى اجتماعها الثانى ذات اليوم، وإنجازات وزارة البترول والثروة المعدنية خلال الفترة من 2014 إلى 2018، وتبحث لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، خلال اجتماعها المقرر عقده غدًا الأربعاء، إنجازات وزارة البيئة خلال الفترة من 2014 إلى 2018.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق