وشهد شاهد من أهلها.. شركات أمريكية تعلن اعتراضها على عقوبات ترامب ضد روسيا

الأربعاء، 25 يوليه 2018 12:00 م
وشهد شاهد من أهلها.. شركات أمريكية تعلن اعتراضها على عقوبات ترامب ضد روسيا

 
 
 يبدو أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد تراجعاً في القرارات العقابية التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية ضد روسيا، ولا سيما أن المقاومة هذه المرة قادمة من داخل أمريكا، بعد أن أعلن عدد من شركات النفط والغاز الأمريكية رفضها لقرارات ترامب ضد روسيا، متبنيين خلال الفترة المقبلة محاولة تهدئة وتعليق لتلك القرارات، التي ستضر بكل الشركات المتعاونة مع روسيا. 
 
وكالة رويترز نقلت عن مصدر في مجلس الشيوخ الأمريكي، تلقيهم في مجلس الشيوخ طلبات من ممثلي شركات النفط والغاز الأمريكية المتعاونة مع روسيا، ينادون فيها بعدم تشديد العقوبات ضد موسكو.
 
ونقلت الوكالة عن مصدرها، أن بين الجهات التي أعربت مخاوفها من تشديد العقوبات، غرفة التجارة الروسية الأمريكية، التي تنتمي إليها شركات إكسون موبيل وشل وشيفرون.
 
ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن واشنطن تدرس إمكانية طرح كميات كبيرة من النفط الخام، من الاحتياطي الاستراتيجي الأمريكي إلى السوق بشكل عاجل، حيث يهدف من ذلك إلى عدم السماح بحدوث ارتفاع قوي في أسعار النفط.
 
يذكر أن السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي صرحت اليوم بأن روسيا لن تكون صديقة في يوم من الأيام لروسيا، مقللة من المخاوف التي أثيرت حول لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي، وعقدهما مؤتمر صحفي مشترك.

و كشفت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة شكل مستقبل العلاقة بين الدولتين على المدى القريب والبعيد بقولها إن روسيا لم تكون يوماً صديقة لأمريكا ولن تكون، معللة ذلك بأن الإدارة الأمريكية باختلاف من يمثلونها كأشخاص لا يثقون في روسيا ولا يثقون في بتوين، الذي لن يكون في يوم من الأيام محل ثقة.

وتابعت: «ولكن ما أعتقده هو أنه سواء جلس الرئيس مع الزعيم الكوري الشمالي كيم أو جلس مع بوتين، فإن هذه أشياء يتوجب حدوثها»، مشيرة إلى أن الانتقادات التي طالت ترامب الأسبوع الماضي بعد اجتماعه مع كيم وبوتين، سببها ما ظلال الشك التي دارت قبل ذلك حول تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية 2016».

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق