"وحشتنا التالتة شمال".. 1000 مشجع في مباراتي الأهلي أمام الإسماعيلي والمصري

الأربعاء، 25 يوليه 2018 01:00 م
"وحشتنا التالتة شمال".. 1000 مشجع في مباراتي الأهلي أمام الإسماعيلي والمصري
جانب من جماهير النادي الأهلي

منذ حادثة بورسعيد المأساوية وتفتقد ملاعب كرة القدم إلى صيحات الجماهير، الأزمة تفاقمت شيئا فشيئا، سيناريوهات لم يتخيلها أكثر المتشائمين لمستقبل كرة القدم المصرية، إلا أن وضعت الجهات المعنية خطة ربما تكون بداية لنسمع هتافات "التالتة شمال" مرة أخرى مع الموسم الجديد للدوري.

وفي خطوة من محاولات عودة الجماهير للملاعب المصرية، وافق مسئولو الجبلاية بالتنسيق مع الجهات الأمنية على حضور 1000 مشجع في مباراتي الأهلي أمام الاسماعيلي والمصري في الجولة الأولى والثانية على الترتيب بواقع 500 فرد لكل نادٍ من أعضاء الجمعية العمومية، على أن تتم زيادة أعداد الجماهير تدريجيا.

هاني ابو ريدة

ويبحث مجلس اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة بالتنسيق مع رابطة الأندية المحترفة برئاسة محمود الشامي ولجنة المسابقات أفضل طريقة لعودة الجماهير قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد.

وفي 8 من الشهر الجاري، شكل اتحاد الكرة لجنة تضم حازم إمام وسيف زاهر عضوا الاتحاد وثروت سويلم المدير التنفيذى للجبلاية وعامر حسين رئيس لجنة المسابقات ومحمود الشامى رئيس رابطة الأندية المحترفة، لعقد سلسلة اجتماعات مع الجهات الأمنية، بهدف دراسة عودة الجماهير للملاعب مع انطلاق الدورى العام.

الطريقة الروسية في كأس العالم كانت السر في عودة الجماهير المصرية إلى مدرجات الساحرة المستديرة مرة أخرى، واستقر مجلس الجبلاية بالتنسيق مع الجهات الأمنية على عودة الجماهير للمدرجات فى الموسم الجديد للدورى بأعداد تدريجية.

الوايت نايتس

وتعتمد الطريقة الروسية على fan Id لكل مشجع، يحتوى على البيانات الخاصة به مثل الإسم والعنوان ورقم البطاقة لدخول جميع المباريات، كما سيتم حجز التذاكر عن طريق المواقع الإليكترونية واستخراج الـ Id فى أماكن مخصصة برقم سرى، وذلك لسهولة تحديد أى خارج عن النص وتوقيع عقوبات قاسية على أى مشاغب لعودة المدرجات فى مصر لصورتها الطبيعية.

جماهير الاسماعيلي

وينوى أعضاء اللجنة المشكلة من قبل اتحاد الكرة، تقديم تصور للجهات الأمنية يشمل السماح بحضور 15% من سعة كل ملعب من الملاعب المستضيفة للدورى، بجماهير الفريق صاحب الأرض فقط، على أن تكون المعاملة بالمثل فى الدور الثانى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق