الغرفة 402 الشاهد على رحلة «صابر» العلاجية.. مستشفى وادي النيل تستجيب لمبادرة الرئيس

الخميس، 26 يوليه 2018 11:20 م
الغرفة 402 الشاهد على رحلة «صابر» العلاجية.. مستشفى وادي النيل تستجيب لمبادرة الرئيس
صابر حسن
كتب مايكل فارس

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى عن مبادرته للقضاء على قوائم الانتظار بالمستشفيات، خلال ستة أشهر، وتحت شاشات التليفزيون وضع رقم الخط الساخن 15300 للتسجيل،  فبادر الجميع للاتصال به وتسجيل بياناتهم دون أن يعلموا أن الاستجابة ستكون بتلك السرعة، حيث فتحت ح لهم مستشفى وادى النيل أذرعها لإجراء اصعب العمليات وأكثرها خطورة على نفقة الدولة دون تغريمهم جنيه واحد .

فى مستشفى وادى النيل، تحديدا داخل غرفة 402، يجلس صابر حسن ابن مدينة الإسكندرية وصاحب الخمسين عاما ، بعدما عانى لفترات طويلة من وضعه على قوائم الانتظار حتى جاءت اللحظة التى اخبروه فيها باستعداده لإجراء عملية القلب المفتوح على نفقة الدولة بالمستشفى سابقة الذكر بعد تسجيل بياناته عبر الخط الساخن .

يقول صابر، منذ شهر نوفمبر الماضى ، وانا اعانى من الام فى منطقة الصدر والظهر ، وبناء عليها تم حجزى فى العناية المركزة بمستشفى العمال بالإسكندرية ثم اجريت "قسطرة" وتبين ان هناك اربعة شرايين لابد من تغييرهم ومنذ شهر يناير الماضى وأنا اتجول بين المستشفيات وفى كل مرة يعطونى موعد مختلف وبقيت على قوائم الانتظار .

ويتابع صابر، جاء اليوم الذى أعلن فيه الرئيس عبد الفتاح السيسى عن مبادرته للقضاء على قوائم الانتظار وتم تخصيص خط ساخن لاستقبال بيانات الحالات وعلى الفور بادرت بالتسجيل وفى نفس اليوم تواصل معى اطباء من وزارة الصحة وابلغونى يوم الجمعة الماضية بموعد اجراء العملية بمستشىفى وادى النيل ن وتم نقلى من الإسكندرية إلى القاهرة عبر سيارة اسعاف مجهزة ودون ان اتكلف مليم واحد

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق