فيروز.. صوت يزلزل دولة الاحتلال

السبت، 28 يوليه 2018 11:00 م
فيروز.. صوت يزلزل دولة الاحتلال
فيروز
عنتر عبداللطيف

لم يمت «صوت الجبل» ، و«قيثارة الغناء العربى» ، وستظل «فيروز» تشدو بكلمات زمن الغناء الأصيل ، وعهد مقاومة ضد قوات الاحتلال للأراضى العربية لم ولن ينقطع تزلزل الأرض من تحت اقدامهم.

كيف طاوع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي انفسهم وهان عليهم أن يزعموا  وفاة الفنانة فيروز  وهو ما نفته مصادر مقربة من عائلتها.

رغم قرار «فيروز» باعتزال  الغناء فى قرار تسبب فى صدمة لمحبيها ، وهو الخبر الذى كان قد أعلنه ابنها «زياد الرحبانى» عبر حسابه الرسمى عبر موقع التواصل الاجتماعى تويتر قائلًا:« لقد تَبدل العالم بعد أن تخلِت أمي عن الموسيقي»، إلا إنها عادت بأغنية جديدة تغنى فيها للقدس، بعد أحداث نقل السفارة الأمريكية للقدس  وتحمل اسم "إلى متى يارب" وهى الأغنية التى حملت  طابع الترانيم الدينية حيث بدت فيروز فى مقطع الفيديو وهى تغنى  مرتدية ثوبا أسود، فيما بدت في الخلفية صور للمسيح، وصور أخرى من المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلى فى قطاع غزة.، ما يؤكد أنها دائما ما تضع نفسها رهن القضية الفلسطينية ، فقد استطاعات جرائم دولة الاحتلال ان تعيدها إلى الساحة الغنائية من جديد.

2
 

عندما تستمع إلى صوت «فيروز » تشعر انك تحلق عاليا فى السماء ، مثل الطير ، تاركا ما على الأرض من بش فانت الآن فى حضرة الملائكة .

83 عامًا ومازالت «فيروز» محل اجماع من كافة الفئات العمرية، فعندما يأتى الشتاء نتذكر اغنيتها الشهيرة حبيتك فى الشتاء ، فقد اقترن اسمها بالمطر والرومنساية والهجر ولهيب العشق وكل هذا اختلط بأغانيها ضد قوات  دولة الاحتلال عندما غنت للقدس اغنيتها الأشهر  للقدس  العربية «يا زهرة المدائن ».

 في 21 نوفمبر 1935م، ولدت نهاد رزق وديع حداد.. هو اسم فيروز الحقيقي فى بيروت وبدأت الغناء وهى صغيرة فى السادسة من عمرها  بعد أن انضمت لكورال الإذاعة اللبنانية.

تحت قيادة الموسيقار محمد فليفل، بدأت فيروز كمغنية كورس في اﻹذاعة اللبنانية  لتقدم العديد من المسرحيات ومن أبرزها «بياع الخواتم»، و«صح النوم»، و«لولو»، و«ميس الريم».

3
 

يرجع اسم «فيروز» إلى الموسيقار الفلسطينى حليم الرومي، والذى اطلقه على «نهاد» ليذيع صيتها فى الدول العربية والعالم ولتثبت أنها موهبة استثنائية يصعب تكرارها نظرا لخصوصية صوتها الذى من الصعب أن يتكرر .

بلغ عدد أوبريتات وأغانى «فيروز» حوالى 800 غالبيتها مع مع زوجها الراحل عاصي الرحباني وأخيه منصور الرحباني، المعروفين بالأخوين رحباني.

وكعادة دولة الاحتلال فقد اغتصاب حقق غيرها فقد سطت فرقة «توركواز» الإسرائيلية على لحن أغنيات فيروز وجرى ترجمتها كلمات العربية الى العبرية، وهو ما لاقى استهجانا مع الملايين محبى فيروز بالوطن العربى.

وكان أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي قد تقدم بمعايدة لـ«فيروز» ، فى عيد ميلادها الثامن والسبعين». قائلا:« “أهنئها بعيد ميلاد سعيد وأتطلع إلى ألبومها الجديد.. مبروك” قائلا إن فيروز هي المغنية العربية المفضلة لديه ما أثار رواد مواقع التواصل الإجتماعى حيث وصفوا تهنئته بـ«الوقحة».

نتنياهو
 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق