بث روح الأمل وعدم الاستسلام.. قالوا عن المؤتمر السادس للشباب

السبت، 28 يوليه 2018 10:00 م
بث روح الأمل وعدم الاستسلام.. قالوا عن المؤتمر السادس للشباب
المؤتمر السادس للشباب
سامي سعيد

 

تحت عنوان «ابدع..انطلق» استكملت مؤسسة الرئاسة، اليوم أول فعاليات المؤتمر السادس للشباب، الذي أقيم هذه المرة بجامعة القاهرة على مدار يومين، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي بجانب 3000 ألف شاب من مختلف الجامعات، حيث تمت دعوة رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة و30 طالبا وطالبة من المتميزين من كل جامعة و10 من شباب أعضاء هيئة التدريس بجميع الجماعات كذلك بحضور ممثلين من معظم الأحزاب السياسية.

 

 وشهدت جامعة القاهرة، العديد من التجهيزات تمهيدا لاستقبال المؤتمر الوطني السادس للشباب، حيث تم إجراء عمليات تطوير لقبة الجامعة والطرق الداخلية للجامعة قبيل انطلاق فعاليات المؤتمر بساعات.

 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أنه شرف كبير له تواجده اليوم داخل هذا الصرح العلمي العظيم الذي تخرج فيه، مؤكداً أنه يتذكر يوم تخرجه في كلية الهندسة جامعة القاهرة، الذي مر عليه  نحو ثلاثين عاما اليوم، مضيفاً أنه ما كان ليحلم وقتها أنه سيجيء اليوم بعد ثلاثين عاما ليجلس في هذه القاعة كرئيس وزراء لمصر.

 

وأوضح مدبولي، أن برنامج عمل الحكومة الجديدة الذي يحمل عنوان «مصر تنطلق» تم إعداده بمشاركة مجموعة كبيرة من الشباب مع الوزراء، مشيراً إلى أن هؤلاء الشباب طالبوه بتوصيل رسالة لكل شباب مصر، لبث روح الأمل وعدم الاستسلام لحالات اليأس والإحباط التي من الممكن أن تنتاب الشباب في فترات من العمر، وفى هذا الصدد أشار رئيس الوزراء إلى الأوضاع الاقتصادية لمصر خلال فترة تخرجه، التي إذا قارناها بأحوال هذه الأيام، سنجد أحوالنا حاليا أفضل بكثير.

 

فيما شرح عدد من الأحزاب والقوي السياسية مكاسب هذه المؤتمرات وما هي الطريقة التي يمكن تحقيق أعلى مكسب من هذه المؤتمرات، حيث من المفترض أن يتم إعداد مسودة نهائية يلزم الحكومة ومجلس النواب بتنفيذها والعمل علي تطويرها، مؤكدين أنه فرصة للاستماع للشباب كذلك حلقة وصل بين مؤسسات الدولة وصناع القرار من جهة والشباب وطلاب الجامعات من جهة أخرى خاصة أن الفترة الماضية شهدت مصر فجوة في التواصل معهم.

 

في نفس السياق، قال النائب محمد غباشي نائب رئس حزب حماة الوطن، إن مؤتمرات الشباب مكسب بكل المقاييس لجميع مؤسسات الدولة وفكرة اختيار مقر جامعة القاهرة كموقع لإقامة المؤتمر له دلالة كبير في الاهتمام بالتعليم وفئة الشباب المستهدف، حيث تستهدف الدولة شباب الجامعات وحديثي التخرج وهذا يعني أن الفترة المقبلة تشهد المزيد من المشروعات التي تخدم هذه الفئة.

 

وأضاف غباشي، أن الحزب شارك في هذا المؤتمر بمجموعة من الشباب التي أعدت رؤية فيما يخص تطوير منظومة التعليم والبحث العلمي التي تعتبر واحدة من أهم طرق النجاح والتقديم للدولة المصرية، كذلك أن هناك عدد من  المحاور التي سيطرة علي اهتمام الدولة كالاهتمام بالتعليم ووضع رؤية جديدة لتطوير المنظومة في مصر كذلك ملف الصحة الذي بحاجة هو الأخر إلي ضرورة العمل علي حل مشكله وتطويره مشددا على ضرورة مشاركة الأحزاب مقترحات لحل مشاكل الدولة.

 

وقال الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب مصر الثورة، إن مؤتمرات الشباب تمثل مكسب كبير للقوي السياسية حيث يسمح لهم بالتواصل مع جميع المسئولين في الدولة وكذلك مكسب وإضافة للشباب  الذي يتواصل مع صناع القرار ويعرض مقترحاتهم حول المشاكل الموجودة وطريقة حلها  ويتعرف علي المعوقات التي واجهة الدولة مشيرا إلي أن الحكومة أمامها هي الأخرى فرصة كبير لشرح الأسباب والدوافع التي جعتها تتخذ بعض الإجراءات الصعبة  والتي أثرت علي المواطنين كما حدث مع قرارات رفع الدعم.

 

وطالب أبو العطا، في تصريحات خاصة، جميع المؤسسات في الدولة بالاستماع للشباب وحصر جميع المقترحات والأفكار، التي يتم تقديمها خلال أيام المؤتمر ووضعها في مسودة نهائية ودراسة كيفية الاستفادة من وتنفيذها على أرض الواقع، وإذا كان هناك حاجة إلى تعديل أو إصدار تشريع جديد لتطبيقها يتم مخاطبة مجلس النواب والعمل على الاستفادة من هذه الثروة البشرية التي تستطيع أن تغير وضع مصر في مجالات مختلفة الاقتصاد والابتكار والتكنولوجي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق