الرئيس السيسي يعلن إجراءات جديدة تخص ذوي الاحتياجات الخاصة.. تعرف عليها

الإثنين، 30 يوليه 2018 03:21 م
الرئيس السيسي يعلن إجراءات جديدة تخص ذوي الاحتياجات الخاصة.. تعرف عليها
الرئيس السيسي

تعهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ببذل الدولة مزيد من الجهد لإنجاز مشروعات مختلفة تساهم فى توفير حياة كريمة وتطور قدرات ذوى الاحتياجات الخاصة، داعيا وسائل الاعلام المختلفة إلى تبنى قضايا ذوى الاحتياجات الخاصة، وإبراز قصص نجاحهم، وتحفيزهم على تخطى التحديات والتفوق فى مختلف المجالات".

وأعلن الرئيس خلال كلمته بالمؤتمر والمعرض الدولى السابع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة 2018 فى مركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالقاهرة، عن تدشين مبادرة الإتاحة التكنولوجية للبوابات الإلكترونية للمؤسسات الحكومية التى تهدف لتمكين ذوى الاحتياجات الخاصة للحصول على الخدمات المقدمة عبر المواقع الإلكترونية عالية الإتاحة التكنولوجية للجهات الحكومية باستقلالية تامة.

 

كما أعلن عن إنشاء المركز التقنى لخدمات الأشخاص ذوى الإعاقة كأول مركز من نوعه بإفريقيا، والذى يتيح استخدام التكنولوجيات المساعدة كوسيط للتواصل عبر الهواتف لذوى صعوبات السمع والتخاطب.

وأعلن السيسي أيضا عن إنشاء الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة وفقًا لأحدث معايير الجودة والتدريب لتصبح الأكاديمية مركزًا إقليميًا لتدريب وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة فى العالم العربى لبناء قدرات ذوى الاحتياجات الخاصة من خلال برامج إلكترونية عالية الاتاحة تضمن لهم حرية الاختيار والاستقلالية فى الأداء، وفقًا لأحدث معايير الجودة والتدريب، بما يساهم فى تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة فى العالم العربى وإفريقيا لأجل بناء قدراتهم من خلال برامج تدريبية عالية الاتاحة، وتحقيق  فرص عمل لائقة ومتنوعة، مع حرية الاختيار والاستقلالية.

 

وخلال كلمته أكد الرئيس أن دستور 2014 كفل حقوقا غير مسبوقة لذوى الاحتياجات الخاصة، مشيرا إلى أن تمثيلهم فى البرلمان جاء تمثيلا مشرفا يتيح لهم ممارسة جزء من حقوقهم، بالإضافة إلى إعلان 2018 عاما لذوى الاعاقة، والذى شهد إقرار قانون خاص بهم، جنبا إلى جنب مع توجيه مجهودات مؤسسات الدولة المختلفة من أجل العمل على إدماجهم داخل المجتمع.

 

وقال الرئيس السيسى، إن ما نشهده اليوم من صورة مشرقة لاستخدام أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى إزالة العقبات أمام ذوى الاحتياجات الخاصة يعد أحد ثمار عمل دءوب لتنفيذ المبادرة التى تم إطلاقها منذ عامين لدمجهم وتمكينهم من استخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما يتوافق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 واتفاقية الامم المتحدة ذات الصلة.

 

وأضاف إن فوز مصر بالعديد من الجوائز الدولية فى مجال استخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدمج وتمكين ذوى الاحتياجات الخاصة يعكس التقدير الدولى لسياسات مصر الداعمة لمبادئ حقوق الإنسان، بما يمكنها من الريادة الإقليمية فى هذا المجال، بما يدفعنا لتسخير الإمكانيات للسعى لتحويل مصر لمركز لتصنيع التكنولوجيا المساعدة وتصديرها للمنطقة العربية وإفريقيا".

وأكد تطلع مصر لمجتمع يتساوى أبناءه فى ممارسة الحقوق والواجبات، وأن التكنولوجيا هى الجسر الذى يعبر بنا للوصول إلى نموذج واقعية قابل للتطبيق وهذا ما ظهر فى ابتكارات الشباب اليوم، وما تضمنته من تجارب ناجحة قدمها لنا أبنائنا من ذوى الاحتياجات الخاصة، وهذه النجاحات تزيدنا ثقة أننا على الطريق الصحيح فى اتباع الدولة الأسلوب العلمى فى التعامل مع احتياجاتهم، مؤكدًا أن الحكومة المصرية ستبذل المزيد من الجهد لخلق بيئة ملائمة لذوى الاحتياجات الخاصة لتمكنهم من التفاعل مع نواحى الحياة المختلفة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق