اردوغان يكذب ويتجمل.. المعارضة التركية تفضح انخفاض الاحتياطي من الذهب إلى النصف

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 08:00 ص
اردوغان يكذب ويتجمل.. المعارضة التركية تفضح انخفاض الاحتياطي من الذهب إلى النصف
اردوغان
كتب أحمد عرفة

 

لم تقتصر الأزمة الاقتصادية التي تضرب تركيا خلال هذه الفترة على انخفاض التصنيف الائتماني للبنوك التركية أو ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الليرة التركية، بل شهد معدلات الاحتياطي التركي من الذهب انخفاضا كبيرا خلال الفترة الحالية، كل هذا وسط محاولات كبيرة من الحكومة التركية لتضليل الشعب التركي، وعدم إطلاعهم على حقيقة الكارثة الاقتصادية التي تعيشها أنقرة بسبب الاجراءات التي اتخذها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

الحجم الحقيقي للاحتياطي التركي من الذهب يتناقض مع ما ذكره في وقت سابق البنك المركزي التركي، وفقاً لما نشرته صحيفة "زمان" التابعة للمعارضة التركية، والتي قالت إن مجلس الذهب الدولي كشف أن احتياطي تركيا من الذهب لدى البنك المركزي يبلغ 238.3 طن فقط، وليس 602.3 طن كما هو معلن، حيث إن القيم الموضحة لدى البنك المركزي التركي لا تتوافق مع القيم المعلنة في حسابات البنوك التركية، والفارق بينهما 364 طن من الذهب.

وأشارت الصحيفة التركية إلى أن البنك المركزي التركي أعلن في وقت سابق أن القيمة الإجمالية لاحتياطي الذهب بلغت 22.9 مليار دولار أمريكي، بينما تراجعت قيمة احتياطيات تركيا من الذهب بنحو 14.1 مليار دولار أمريكي، أي أن احتياطي الذهب التركي وصل إلى مستوى 8.8 مليار دولار أمريكي، وذلك مع الوضع في الاعتبار قيمة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية لدى البنك المركزي التركي، نجد أنه وصل إلى 78.5 مليار دولار أمريكي، ليكون إجمالي احتياطي تركيا من الذهب والعملات الأجنبية 87.3 مليار دولار أمريكي.

ولفتت الصحيفة التركية إلى أنه مع الكشف عن الاحتياطي الحقيقي للذهب التركي، تراجعت تركيا من المركز التاسع عالميًا لتحتل المركز التاسع عشر، حيث إن البيانات الموضحة في تقرير البنك المركزي التركي المرسل إلى صندوق النقد الدولي ليست صافي الاحتياطيات، وتلك البيانات تشمل الذهب الذي يتم إيداعه لدى البنوك، بالإضافة إلى الاحتياطات الذهبية التي يمتلكها البنك المركزي التركي، وتقرر عدم احتساب الذهب المودع في البنوك من أجل حساب الاحتياطيات التي يملكها البنك المركزي بشكل صحيح، فيما علق البنك المركزي التركي على التراجع الكبير في الاحتياطي بأن الحسابات والتحليلات المختلفة المتعلقة بالاحتياطي، لا تخصه وإنما تخص الأشخاص والمؤسسات التي تقوم بها.

 

 

1
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق