كيف خفض الرئيس قوائم الانتظار بالمستشفيات إلى النصف في 20 يوم؟.. وزيران يجيبان

الثلاثاء، 31 يوليه 2018 08:00 ص
كيف خفض الرئيس قوائم الانتظار بالمستشفيات إلى النصف في 20 يوم؟.. وزيران يجيبان

 

 

كشف الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن انخفاض أعداد المرضى المدرجين بقوائم الانتظار بكافة المستشفيات من 12 ألف إلى أقل من 7 آلاف، موضحاً أن هذا الأمر يأتي في إطار تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على قوائم الانتظار.

وقال «عبد الغفار» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج  "على مسؤوليتى"، على قناة "صدى البلد" إنه يتلقى تقارير يومية بشأن أعداد المرضى الذين يخضعون للعلاج بالمستشفيات الجامعية، للإطلاع على ما يحتاجه المرضى وما ينقصهم من خدمات، من أجل الارتقاء بمنظومة العلاج في المستشفيات الجامعية خلال الفترة المقبلة.

وأشار وزير التعليم العالى، إلى أنه من المتوقع الانتهاء من علاج المرضى كافة المدرجين على قوائم الانتظار خلال 4 شهور.

وفي نفس السياق قالت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، إن جميع المستشفيات المشاركة في منظومة القضاء على قوائم انتظار التدخلات الجراحية الحرجة من مستشفيات الوزارة والجامعية والقوات المسلحة والشرطة أجرت ٣٨٠٠ عملية في أول 20 يوما من إطلاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشددة على ثقتها في تنفيذ تكليف الرئيس السيسي للقضاء على قوائم انتظار المرضى في ٩ تدخلات جراحية حرجة، خلال مدة لا تتجاوز الـ٦ أشهر، ضمن حزمة الإجراءات الموضوعة لتنفيذ قانون التأمين الصحي الشامل.

وأضافت «زايد» قبل ثلاثة أيام خلال كلمتها بمؤتمر صحفي عقد بمعهد القلب القومي، حضره  وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبدالغفار عن اعتزازها بالمعهد القومي للقلب، مشيرة إلى أنها شاركت عام ٢٠١٤ بمتابعة مشروع تطويره، مؤكدة أنه يمتلك قدرات وكوادر على أعلى مستوى، وهو ما يظهر بشكل واضح في وقت الأزمات.

يذكر أن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قد أعلن منذ ما يقرب من 3 أسابيع أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أمر بإطلاق المرحلة الأولى لتنفيذ المشروع القومي للتأمين الصحي، والذي يتضمن القضاء على قوائم الانتظار للمرضى بالجراحات والتدخلات الطبية الحرجة خلال فترة ستة أشهر، وإطلاق مشروع تطوير المستشفيات النموذجية بإجمالى 47 مستشفى بجميع محافظات مصر والتابعة لوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، توفير المخزون الاستراتيجى من ألبان الأطفال والأمصال واللقاحات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م