15300 كلمة السر في علاج المرضى.. مستشفى وادي النيل بوابة القضاء على قوائم الانتظار

الخميس، 26 يوليه 2018 11:18 م
15300 كلمة السر في علاج المرضى.. مستشفى وادي النيل بوابة القضاء على قوائم الانتظار
مستشفى- أرشيفية

«خلال فترة بسيط سيتم القضاء نهائيا على قوائم الانتظار للمرضى نهائيا».. كانت كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، في هذا الصدد جادة تثبتها الأيام، يوما تلو الأخر، أن وزارة الصحة والدولة، تنظر إلى المرضى من منظور جديد، وهو دحر المرض نهائيا، وتحقيق نسب شفاء عالمية.
 
لم ينسى الرئيس وعده، وبعد بضعة أيام، نفس الشاشات التي بثت لقاء، الرئيس، بدأت في نشر طوق النجاة للمرضى، المرفقين على قوائم الانتظار، أنه الرقم الذي لن ينساه أي مريض بعد اليوم (15300)، الخط الساخن، الذي يحقق رؤية الرئيس السيسي، في القضاء على قوائم الانتظار في خلال 6 أشهر.
 
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أطلق مبادرة، القضاء على قوائم الانتظار العلاجية، مشيرا إلى أن البرنامج يستهدف القضاء على تلك القوائم في نحو 6 أشهر، وبدأ الرئيس في متابعة نتائج المبادر، من خلال اجتمع الرئيس مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.
 
وعلى ما يبدو، انه المبادرة بدأت تؤتي ثمارها، حيث كانت المبادرة، بمثابة باب أمل لآلاف المرضى الذين وُضعوا على قوائم الانتظار أملا في ايجاد غرفة عمليات مجهزة لاستقبالهم أو سرير داخل أحد المستشفيات ينتظرهم، فبادر عدد من المواطنين للاتصال به وتسجيل بياناتهم عبر الخط الساخن دون أن يعلموا أن الاستجابة ستكون بتلك السرعة وتُفتح لهم أبواب مستشفى وادي النيل لإجراء أصعب العمليات وأكثرها خطورة على نفقة الدولة دون تغريمهم جنيه واحد.
 
كانت مستشفى وادي النيل، استقبلت عددا من المواطنين، ففي الغرفة (402)، استلقى صابر حسن ابن مدينة الإسكندرية وصاحب الخمسين عاما، بعدما عانى لفترات طويلة من وضعه على قوائم الانتظار حتى جاءت اللحظة التي اخبروه فيها باستعداده لإجراء عملية القلب المفتوح على نفقة الدولة بالمستشفى سابقة الذكر بعد تسجيل بياناته عبر الخط الساخن.
 
رحلة من المعاناة، خاضها صابر حسن، خلال فترة البحث عن العلاج، والانتظار على قوائم الانتظار، كانت رحلة علاجه بدأت من شهر نوفمبر الماضي، للبحث عن الشفاء من الآلام الذي يصيبه في بطنه وصدره، إلا أن قوائم الانتظار كانت تمنعه من شفاء آلامه.
 
يقول «صابر»: «منذ شهر نوفمبر الماضي، وأنا أعاني من الآم في منطقة الصدر والظهر، وبناء عليها تم حجزي في العناية المركزة بمستشفى العمال بالإسكندرية ثم أجريت (قسطرة) وتبين أن هناك أربعة شرايين لابد من تغييرهم ومنذ شهر يناير الماضي وأنا أتجول بين المستشفيات وفى كل مرة يعطوني موعد مختلف وبقيت على قوائم الانتظار».
 
ويضيف: «جاء اليوم الذي أعلن فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي عن مبادرته للقضاء على قوائم الانتظار وتم تخصيص خط ساخن لاستقبال بيانات الحالات وعلى الفور بادرت بالتسجيل وفي نفس اليوم تواصل معي أطباء من وزارة الصحة وأبلغوني يوم الجمعة الماضية بموعد إجراء العملية بمستشىفى وادي النيل، وتم نقلى من الإسكندرية إلى القاهرة عبر سيارة إسعاف مجهزة ودون أن أتكلف مليم واحد».
 
لم تكن رحلة صابر، التي لم تتوقف عند هذه المرحلة، واستكمل خلالها علاجه الأولى، لمبادرة القضاء على قوائم الانتظار. كانت «صوت الأمة»، نشرت تقريرا، بعنوان: «شهادة من على (سرير الشفاء).. حكايات الناجين من المرض بقرار الرئيس (فيديو)». وتضمن التقرير.
 

قبل أيام، أعلنت مؤسسة الرئاسة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلف بعدد من القرارات المتعلقة بتطوير القطاع الصحي، ومشروع التأمين الصحي الشامل، وإنهاء قوائم انتظام المرضى، بالإضافة لأمور أخرى تهدف لتحسين الخدمات الصحة المقدمة للمواطنين، وإصلاح المنظومة الصحية.

وناشدت وزيرة الصحة والسكان جميع المرضى المتأخرة عملياتهم الجراحية بأن يسجلوا بياناتهم الشخصية على الموقع الالكتروني (http://wl.smcegy.com) فوراً أو عبر الخط الساخن 15300، لإجراء العمليات فوراً، مشيرةً إلى أن مبادرة رئيس الجمهورية لجميع المواطنين بالمجان، مضيفةً أنه تم نقل بعض الحالات المرضية من المحافظات إلى المستشفيات عبر سيارات إسعاف مجهزة.

وتم تسجيل (454) حالة حتى الآن على الموقع الإلكتروني، وجارٍ توزيعهم على المستشفيات، وقال رمضان عبد العزيز، وهو أحد المرضى الذين سجلوا عبر الموقع الإلكتروني، إنه قام بالتسجيل يوم الثلاثاء، ثم فوجئ بالاتصال به في اليوم التالي، وتم تحديد مقابلة مع مدير معهد ناصر للإطلاع على حالته، وتحديد موعد لإجراء عملية القسطرة بعد يومين. وأضاف: «الحمدلله، مكنتش متخيل إن هيتم الاستجابة بالسرعة دي بصراحة».

jjjj
 

فيما قال ألفريد سعد، إنه اتصل بالخط الساخن، وبعد أن كان موعد عملية القسطرة محدد لها بعد 3 أشهر، فوجئ بالتواصل معه وإخباره بتحديد العملية بعد يومين.

وبدأت غرفة العمليات في هذا المشروع، عملها منذ أسبوع تقريبا حيث تم رفع درجات الاستعداد إلى الحالة القصوى بكل المستشفيات المتضمنة، كما بدأ عمل الموقع الإلكتروني المخصص لتسجيل قوائم الانتظار للعمليات الجراحية، وهناك حالات من التي تم تسجيلها، حصلت على مواعيد للعمليات، وتم توجيهها إلى المستشفيات، كما يتلقى الخط الساخن 15300 مكالمات المرضى على مدار اليوم.

jjjjjjjjjj
 

وأوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أنه تم عقد اجتماع مع ممثلي المستشفيات الجامعية وإدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة لتنسيق توجيه الحالات وفقا للطاقة التشغيلية القصوى لكل مستشفى لإنهاء القوائم في أقرب وقت ممكن، حيث تضمنت العمليات المطلوبة تخصصات القلب المفتوح، والقسطرة، والمفاصل، والرمد وقوقعة الأذن

وسبق وعقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اجتماعاً مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

تناول الاجتمعا جهود تحديث وتطوير القطاع الصحي، ومشروع التأمين الصحي الشامل، وجهود إنهاء قوائم انتظار المرضى، والمشروع القومي للمستشفيات النموذجية، حيث وجه السيد الرئيس بمواصلة تطوير القطاع الصحي في مصر بشكل شامل، مؤكداً ضرورة أن يؤدي تطبيق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي إلى تحقيق نقلة نوعية في جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين والارتقاء بها على نحو يشعر به المواطن ويعالج التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي. كما وجه الرئيس بالانتهاء من قوائم انتظار المرضى خلال أقرب وقت ممكن، وإجراء مسح طبي للكشف عن فيروس "سي" لدى المواطنين، مع توفير العلاج لمن تظهر إصابته بهذا المرض.

36651079_414356862417033_7788545221289050112_n
 

ووجه الرئيس كذلك باستمرار العمل على توفير الرعاية الصحية اللائقة بمختلف المحافظات في إطار المشروع القومي للمستشفيات النموذجية، ووجه سيادته كذلك بإضافة 18 مستشفى جامعي للمشروع بما يساهم في التخفيف عن أهالي المحافظات وعدم احتياجهم للانتقال من أماكن إقامتهم للمحافظات الأخرى لتلقي العلاج. كما وجه سيادته بسرعة إطلاق مشروع تحسين بيئة العمل للأطقم الطبية العاملة في مستشفيات وزارة الصحة، بالاشتراك مع مؤسسات المجتمع المدني والمحليات.

وأكدت وزيرة الصحة خلال الاجتماع أن الوزارة تهدف خلال الفترة المقبلة إلى إصلاح النظام الصحي بمشاركة مختلف الجهات المعنية، وإحداث تحسن سريع وملموس في عدد من الملفات الصحية بما يعود بالفائدة على صحة المواطنين، فضلاً عن رفع مستوى التدريب لمختلف عناصر المنظومة الطبية بما يعزز من مكانتهم الإقليمية والدولية. كما أكدت السيدة الدكتورة/ هالة زايد أنه من أهم مستهدفات خطة العمل خفض معدلات النمو السكاني، من خلال حزمة متكاملة من الإجراءات التشريعية والتحفيزية، وبما يساهم في تحسين مستوى الحياة للمواطنين وشعورهم بثمار التنمية الاقتصادية.

 

وعرضت الوزيرة في هذا الإطار أهم محاور خطة الوزارة، موضحة أن مشروع التأمين الصحي الاجتماعي الشامل يأتي على رأس الأولويات، ومشيرة إلى بدء المرحلة الأولى لإطلاق المشروع بتأهيل المستشفيات والمنشآت الصحية التي ستوفر الخدمة من ناحية توفير التجهيزات الطبية والبنية التحتية اللازمة والميكنة والتدريب. وأضافت الدكتورة هالة زايد أنه من المخطط أن تبدأ المرحلة الأولى للمشروع بمحافظة بورسعيد، على أن تليها محافظات السويس والإسماعيلية وجنوب سيناء وشمال سيناء تباعاً.

وفي ذات السياق، عرضت وزيرة الصحة جهود الوزارة في إنهاء قوائم انتظار المرضى خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن المستهدف هو إنهاء قوائم الانتظار وتوفير منظومة مستديمة ومحكمة لتجنب تراكم أعداد جديدة من المرضي، مع مشاركة مؤسسات المجتمع المدني لتوفير الخدمة الطبية وتحسين آليات مراقبة الخدمة الصحية، بما يحقق الاستغلال الأمثل لموارد الدولة.

وعرضت كذلك خلال الاجتماع تطورات تنفيذ المشروع القومي للمستشفيات النموذجية، موضحة أنه تم اختيار 29 مستشفى بمحافظات الجمهورية لتصبح مستشفيات نموذجية، تقدم أعلى مستويات الخدمة الطبية للمواطنين، دون أية أعباء مالية إضافية عليهم، ومشيرة إلى أن تلك المستشفيات سيكون بها جميع التخصصات مثل جراحات القلب المفتوح وزراعة النخاع والكلى والكبد، والمخ والأعصاب، والتخصصات الجراحية الدقيقة وتقدم كافة الخدمات الطبية.

 

 
تعليقات (1)
مريض ازمه
بواسطة: نبيل كامل عبد المسيح غبريال
بتاريخ: الأربعاء، 29 أغسطس 2018 12:23 م

انا مريض ازمه ربويه حاده وتم دخولى مستشفى الصدر اكتر من مره حوالى شهر ولم يتم شفائى وقمت بالكشف فى العيادات الخارجيه اخصائين صدر ولم يتم شفائى ،، رجاء عمل الازم ولكم جزيل الشكر

اضف تعليق